البطيوي: الديوري كان يدبر خطة ليكون مولاي هشام ملكا للمغرب

البطيوي: الديوري كان يدبر خطة ليكون مولاي هشام ملكا للمغرب

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 19 يوليو 2014 م على الساعة 10:23

حول ما إذا كان قد سبق للديوري بحكم علاقته ببنبركة، أن حاول ترتيب اجتماع ثلاثي يجمعه بكل من من بنبركة وشيخ العرب، قال  محمد البطيوي بعد ما فكر قليلا: « أتذكر أن الديوري قال لي إنه حاول ترتيب لقاء بمدينة الدار البيضاء في إحدى منازل عائلته، قبل أن يتوصل بمعلومات تفيد بأن بنبركة كان يحضر لنفس المؤامرة التي راح ضحيتها عباس لمساعدي القيادي في جيش التحرير، أي أن يتم اختطاف شيخ العرب أو اغتياله حسب خطة معدة مسبقا ».   وخلال استفساره في حوار له مع يومية « المساء » في عددها المشترك ليومي السبت والأحد 19 و20 يوليوز، حول ما إذا كان يقصد أن المهدي بنبركة كان يريد رأس شيخ العرب، أجاب البطيوي قائلا: « يجب أن تعرف أن بنبركة هو الذي اتصل بالديوري راغبا، أن يلتقي شيخ العرب، حيث كان يعلم بمثانة العلاقة التي كانت تجمهما، وبالفعل وافق الديوري على مقترح المهدي، لكن كانت لديه معلومات لا أعرف من أين استجمعها، قال لي إنها تفيد بأن بنبركة كان يريد اغتيال او اختطاف شيخ العرب، وحدث ذلك في أواخر الخمسينات على ما أعتقد ».   وأشار البطيوي أن الديوري، كان أيضا قد التقى بمولاي هشام أكثر من مرة حيث قال « أعتقد أنه قد التقى به أكثر من مرة في إطار اجتماعات سرية، وليس لدي ما يثبت ما أقول، وكنت أتحاشى أن أثير الموضوع مع الديوري، لأنني كنت أعرف حساسية أن يربط رجل معارض للملكية علاقة مع أحد الأمراء الذي تربى في القصر، وحتى عندما كنت أسأله بشكل عرضي، كان يكتفي بالقول إنه يحاول الاتصال به، والقاعدة تقول إنه ما دمت تحاول ستصل، واخال أنه وصل؛ ربما كان الديوري حسب ما فهمته فقط يرى في مولاي هشام النموذج الذي من الممكن أن يلج به المغرب الديمقراطية، وكان يقول لي إنه يفكر أن يكون مكان محمد السادس ».    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة