ردا على رئيس الفريق الاستقلالي بمجلس النواب عن الكيف.. الزعيم علال الفاسي في النقد الذاتي: لا فرق بين الخمر و"الكـيـف" و"الحـشيـشـة" | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

ردا على رئيس الفريق الاستقلالي بمجلس النواب عن الكيف.. الزعيم علال الفاسي في النقد الذاتي: لا فرق بين الخمر و »الكـيـف » و »الحـشيـشـة »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 19 يوليو 2014 م على الساعة 1:20

نشرت جمعية بلا هوادة على موقعها، موقف الزعيم علال الفاسي في كتابه النقد الذاتي، من الحشيش، كرد على رئيس الفريق الاستقلالي. وهو الرد الذي ننشره في « فبراير.كوم » كما ورد في الموقع الإلكتروني لجمعية « بلا هوادة ».   أثار الشــريط الــذي أنـجزه رئيـس الفريق الاستقـلالي بمجلس النواب حول « الكيف » وعـلاقـة علال الفاسي بالـمـوضـوع ردود فعل مـتـبايـنـة، بين متسائل عن الهدف من مـحـاولـة جر شيخ و بكل الوسائـل للتجني على الزعـيـم علال الفاسي رحمه الله، و بيـن متفـحـص لعبارات نائب الأمة المـحـترم الذي وزع أوصافا تستـهـدف فئة قالت اللـهم إن هذا مـنكـر، و هي أوصاف على كل حال لـها بعدهـا لأنها مس بأعـراض الناس و كرامــتهـم بدون وجه حق، و يـعـرف الرئيس النائب المـحترم معنى اتهام الناس بالارتـزاق و المرتـزقة دون أدلة، و لان علال الفاسي رحمه الله حسم الكثـير من مواقفه مبـكـرا، و قدم رؤيـته كعالـم، و كمفكـر، و كسـيـاسي، و كرجل دولة بامتـياز في العديد من مؤلفـاته، و من أبرزها النقد الذاتي . و بما أن الرئيـس النائب المحـترم المنتـمي لعائـلة وطـنية كبـيرة جدا في قيمـها و مبادئـها و تاريخـها، اختار أن يكون استـثـنـاءا في هذه العائلة لأسباب ستكـشفـها الأيام المقـبـلة، فإننا و تعمـيـما للفـائدة، و في إطار واجب إعادة التذكـيـر، الذي يفـيد في إعادة التاطـيـر و التأهـيل الفـكري الرزيـن، نورد مقاطـع من كـتاب النـقـد الذاتـي للزعيم علال الفاسي حـول موقـف من  » الكـيف « ، لعـل الرئيـس النائب المـحـترم يجد فـيه أحـسن جواب على كلام لا يـلـيـق بمن اؤتمن على أمـانة النـيابة على الأمة التي تفـتـرض الصد ق، و المصداقية، و حسن انـتـقاء الكلام المعبر عن هذه النيـابة العـظـمى، حتى لا تـتحـول إلى سفه و حضيض أخـلاقي مرفوض:     ومـا قـلتـه عن الخـمـر يمـكـن أن يــقـال عــن المـخــدرات وخاصة ( الـكـيــف ) و ( الحشيشة ) المنتشر اســتـفـافـهـما في كثــيـر من أوسـاطـنـا، فـقـد رأيـنـا أضـرار هــذه العادات السيـئة متجـلية في انتــشار أمراض الصدر في المدمـنـيـن عليـها، و في البـلاهة التي تظهـر في قسم منهـم ، أمـثال ( هـداوة ) ممــن لا يفتـرون عن النشـوة المحرمة، و رأينا عمـليـا أثـار الجرائـم المتعــددة و المتـفـاحـشـة في هذه الفئـات التي تكــون مجمــوعة وحشـيـة من العـار على الأمـة المغـربـيـة وجـودها ! فالمشـكـلة إذن لا يـمكـن أن تعالــج إلا بطريقـة جديــة، هي أولا : وضع قانــون يـعاقــب الذيــن يشربـون الكــيف أو الحشــيـش أو الافــيون أو ما إليــها مما يحكــم الطـب بأنــه مـن عــداد المخــدرات المحـظــورة . و ثانيا : إصــدار الأوامــر الصارمــة بإقــفــال كــل هــذه المسـتنــقــعات التي يتـجـمـع فـيــها أولـئــك البلــه. إن عــلاج المخــدرات أسـهـل في المـغــرب من عــلاج الكـحــول ، لأنــه ليــس هنــاك مانــع مـن تطبـيـق أمـره علـى الجمـيــع ، و لـكـن بشــرط أن تتخــذ التشريعــات الـلازمة ، و يشـرع في تكــوين هذه المؤسسات الناجــعـة ، و إلا فــلو استــمر الأمــر على ما هو عليــه اليــوم فــان المسـالـة لا تــزيد إلا استــفحـالا. إن الإدمــان على المسكــر و المخــدر من أعـظــم المشـاكــل المـغـربـيـة التي يجـب علـى الشعــب أن يهتـم بها و يعـمل على معالجـتـها. و علاجـها الأكـمل لا يتــم بغيــر التـشـريـع العـام الذي اشـرنا إليـه. و لـقـد تكـلـمنا في فصل سابـق عن المدمـنـيـن على السكـر و المخــدر، و يجب أن نـسجـل الآن أن ذلـك من اشـد الآفـات الاجـتمـاعـيـة التي تجـب مقاومـتهـا بطريـق تأســيـس دور و مسـتشـفيـات لإبراء المنــتـشيـن من عاداتـهـم، و منــع إنتـاج الخمـر و المخـدر في البـلاد على كل الـنـاس، و عـدم الـسمــاح بدخــول أي جزء منـه من بلـد أجنـبـي إلا ما تحـتـاج إلـيـه الصيـدلـيـة طبـقا للـقوانـيـن الـدولـيـة.  إن وسطـنا علـيل، و لكــنه قـابـل للعلاج أكـثــر مـن كل وسط أخـر إذا نـحـن صمــمنـا الـعـزم عـلـى إنـقــاذه و الـعـمل عــلى إزاحــة أسـبــاب المـرض عـنـه.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة