إسرائيل تجر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بحبل من عنقه في مسيرة الرباط

إسرائيل تجر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بحبل من عنقه في مسيرة الرباط

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 20 يوليو 2014 م على الساعة 11:50

ظهر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وأحد المسؤولين الإسرائيليين يشده من عنقه بحبل، خلال المسيرة التي انطلقت اليوم بالرباط، تضامنا مع الشعب الفلسطيني بعد الهجمات الإسرائيلية الأخيرة، تقود هذه المسيرة كل من الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، ومجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، وتعد هذه الصورة التي حاول أحد المحتجين المغاربة رسمها، شكلا من أشكال الاحتجاج على غضب المتتبعين لغزة الجريحة، على خطوات دول عربية جارة لفلسطين، مواقفها خذلت العديد منهم، ومن بينها مصر. حضر  المسيرة أعضاء من الحكومة والمعارضة، وكذا مجموعة من الفعاليات الجمعوية، بالإضافة الى مواطنين عاديين آلمهم منظر الأطفال والنساء الذين حولتهم القوات الإسرائيلية الى أشلاء، مع ارتفاع عدد الشهداء، والمعطوبين في ما أطلق عليه العدو الصهيوني بعملية « الجرف الصامد ». الإعلان عن المسيرة الشعبية لدعم غزّة، جاء خلال ندوة صحافية، الأربعاء الماضي بالرباط، حيث قال منسق المجموعة الوطنية من أجل فلسطين، إنّ المسيرة ستكون مفتوحة لكلّ المغاربة، مضيفا أنّ هناك تنسيقا مع مكوّنات أخرى، « ونحن نعتقد أنّ الجميع سيشارك في المسيرة، لأنّ الأمر عندما يتعلق بالقضية الفلسطينية ننسى كلّ خلافاتنا »، وفق تعبيره ». يذكر أن حركة حماس والإحتلال الإسرائيلي اتفقوا على تعليق العمليات العسكرية لثلاث ساعات بهدف إسعاف الجرحى وإجلاء السكان خاصة القاطنين بحي الشجاعية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة