جمعية تكشف بناء فيلات ومشاريع سياحية عشوائية داخل واحات النخيل وتراسل حصاد

جمعية تكشف بناء فيلات ومشاريع سياحية عشوائية داخل واحات النخيل وتراسل حصاد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 21 يوليو 2014 م على الساعة 10:42

راسلت جمعية أصدقاء البيئة وزير الداخلية محمد حصاد، بخصوص تنامي ظاهرة إقامة بناءات جديدة  وإدخال تغييرات على البناءات القديمة  داخل واحات النخيل بمنطقة درعة. وأضاف بلاغ الجمعية بأن واحات درعة شهدت خلال العقد الأخير قيام خواص بإحداث مشاريع سياحية وفيلات داخل مناطق النخيل خاصة بواحة امزرو، المهدية، العروميات، رباط لحجر، تنسيطة وواحة كتاوة، وكذلك مزكيطة. وشددت الجمعية على خطورة هذه « البناءات العشوائية » داخل الواحات التي من شأنها أن تؤدي إلى زحف عمراني خطير على مناطق الواحات وتغيير معالمها ووظيفتها الايكولوجية والاقتصادية والاجتماعية، ملتمسين فتح تحقيق في الموضوع ». في سياق متصل، أكدت الجمعية السالفة الذكر أنه تم فتح تحقيق في موضوع الانتشار العشوائي وغير القانوني للمقالع بإقليم زاكورة، وفي هذا الإطار تم تشكيل لجان تقنية إقليمية لفتح بحث في الموضوع. وأشارت أن نتائج البحث أفضت أن جل المقالع بالإقليم لا تتوفر على الشروط القانونية ذلك بانعدام رخص الاستغلال والترامي على أراضي الجموع وعدم أداء الرسوم للجماعات الترابية ولا تتوفر على الموافقة البيئية ودراسة التأثير على البيئة، وبالتالي أوصت اللجان التقنية الإقليمية إلى إغلاق جميع المقالع بالإقليم.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة