بن عبد الله:"المغرب بدأ يعيش ربيعه العربي من مدة قصيرة بشكل هاديء"

بن عبد الله: »المغرب بدأ يعيش ربيعه العربي من مدة قصيرة بشكل هاديء »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 22 يوليو 2014 م على الساعة 11:44

صورة وديع بنعبد الله بالبرلمان

أكد وديع بنعبد الله، رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، في كلمة فريقه بالبرلمان يوم أمس، بمناسبة مناقشة عرض الحصيلة المرحلية، إن تقييم الحصيلة الحكومية في منتصف الولاية هو جزء من تقييم الوضع العام للبلاد، والوقوف عند التطورات والمسارات التي تتخذها معتبرا أن حكومة اليوم محطة ضمن مسار، وأداؤها يتغذى من هذا المسار ويضيف إليه أشياء في سياق البناء. وشدد بنعبد الله على أن « المغرب لم يشهد قطائع في السنوات الأخيرة، بالنظر للأحداث والتحولات التي شهدتها المنطقة، بل عرف محطات نوعية في ظل الاستمرار، ومن البديهي أن الحكومة جاءت من داخل هذا الإطار لا من خارجه ». و اعتبر وديع بنعبد الله، أن « المغرب عرف منذ نهايات القرن الماضي، دينامية إصلاحات قوية شملت المجالات الحاسمة في تطور البلاد؛ تغير معها وجه المغرب تدريجيا عبر السنين، لدرجة أن بعض المجالات تجاوزت طموحات البداية رغم أن عددا من الاستراتيجيات التي تم بناؤها آنذاك، احتاجت لسنوات طويلة حتى تبدأ ثمارها في النضج ». وأوضح أن « المغرب بدأ يعيش ربيعه منذ مدة غير قصيرة، بشكل تدريجي وهادئ، الشيء الذي أهل البلاد للصمود أمام أكبر هزتين شهدتهما السنوات الأخيرة هذا المسلسل من الإصلاحات  لا زال مستمرا، فبعض هذه الإصلاحات أنجز ودخل في حكم المعتاد، وبعضها الآخر يوجد في حلقاته الأخيرة، وبعضها في بداياته، وإصلاحات أخرى تنتظر دورها ». وفي نفس السياق أشار بنعبد الله، إلى أن الحكومة الحالية عملت على مباشرة مسلسل  من الإصلاحات وفق اجندتها،كما عملت على استئناف الدور الريادي للاستثمار العمومي، حيث بلغ 186 مليار درهم ضمن قانون المالية لسنة 2014، مع تطبيق الأفضلية الوطنية قصد تمكين المقاولات المغربية من الاستفادة أكثر من الاستثمار العمومي، ودعم المقاولة من خلال تقليص الحكومة للضريبة على الشركات إلى 10 في المائة ما لم تتجاوز الأرباح 300 ألف درهم، فضلا عن عدد من الإجراءات ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة