انتبهوا.. مسؤول غاضب يرد على اتهام الوقاية المدنية باستعمال منشار بدائي تكسر لإنقاذ ضحايا بوروكون

انتبهوا.. مسؤول غاضب يرد على اتهام الوقاية المدنية باستعمال منشار بدائي تكسر لإنقاذ ضحايا بوروكون

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 23 يوليو 2014 م على الساعة 14:31

[youtube_old_embed]SywdR_NgxCI[/youtube_old_embed]

شعر بعض من عناصر الوقاية المدنية بالغبن، أو على الأقل هذا ما أكدوه وهم يحكون تفاصيل تدخلهم لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بعد فاجعة لوركون، خلال الندوة الصحافية التي نظمت. ولعل أكثر الروايات التي استوقفت الجميع، وتطلبت توضيح عناصر الوقاية المدنية، ما قيل عن أن عناصر الوقاية المدنية استعملت، منشارا لإنقاذ الضحايا، وأن المنشار تكسر، وهم يحاولون انقاذ ابتسام، وهذه رواية ابتسام نفسها الناجية الوحيدة في عائلة قضى خمسة من أفرادها. قال المسؤول في الوقاية المدنية، كما تشاهدون في الشريط أعلاه، أنهم بمجرد ما استشعروا دقات كأس على الإسمنت المنهار، حتى تفرغ أربعة عناصر لإنقاذ ابتسام، التي ظلوا يحاورونها في البداية على أساس أنها الممثلة أمال معروف، مؤكدا أنهم لهدم الإسمنت يستعينون بآلات خاصة لا علاقة لها بالمنشار، مذكرا أن طاولة خشبية هي التي حالت دون وفاة ابتسام، لأنها شكلت حجابا بينها وبين « الضالة »، وأنه لاختراق الاسمنت الذي تراكم فوق رأسها والمشكل من الطابق الرابع والثالث وسطح البناية، بحكم أن ابتسام كانت في الطابق الثاني، كان لابد من استعمال تقنيات متطورة، لقطع الحديد والاسمنت.. لكن حينما وصلوا إلى ابتسام، كان لابد أن يشتغلوا بأيدهم، كما يؤكد المتحدث، لأن استعمال آليات أخرى، يهدد حياة ابتسام، التي نجت. أما بالنسبة للمنشار، يؤكد المتحدث أنه استعمل لقطع خشب الطاولة التي أنقذت ابتسام، وأنه حينما تكسر المنشار، استخدموا منشارا آخر، مضيفا، أن لا علاقة لاستعمال المنشار، باعتماد الوقاية المدنية على معدات بدائية، كما تردد من روايات اعتبرها عناصر الوقاية المدنية مجحفة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة