هذا ما كتبه محامي الناشط الفبرايري الذي ادعى اختطافه وتعذيبه وأدين بـ3 سنوات سجنا

هذا ما كتبه محامي الناشط الفبرايري الذي ادعى اختطافه وتعذيبه وأدين بـ3 سنوات سجنا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 24 يوليو 2014 م على الساعة 8:04

كتب محامي مهدي مساعد على صفحته بالفيسبوك الحرية الفورية لأسامة حسن.   وأضاف محامي مساعد  محامي الناشط الفبرايري ـ هل أسامة معتقل سياسي ؟ لا  ـ هل قصة اختطافه غير حقيقية ؟ نعم ،ـ هل من صوروا معه الفيديو الشهير و حرضوه كي يختلق القصة يتحملون مسؤوليتهم الأخلاقية و التاريخية.؟ نعم ،ـ هل أسامة مجرم و معتقل الحق العام مثل اللصوص و القتلة و المغتصبين و النصابين ؟ لا،ـ هل أسامة ضحية تصفية حساب المخزن مع حركة 20 فبراير و لا سيما الشباب الغير المؤطر منها ؟ نعم،ـ هل أسامة ضحية إحباط كبير تعرض له كغيره من شباب متحمس غير مسيس و لا مؤطر جمعويا اعتقد أن نضال الشعب المغربي انطلق ذات يوم ماطر من 20 فبراير 2011 ؟ نعم .   المحامي مساعد الذي كان يترافع عن أسامة أضاف  هل استغل بعض ‘الحقوقيين المحترفين  » ملف أسامة كورقة ضغط ضد المخزن في وجه المنظمات الحقوقية الدولية و بالخصوص مؤسسات الأمم المتحدة و في فترة حرجة و محرجة للمخزن دون التأكد من صحة رواية أسامة و دون التفكير في تداعيات  » الملف » ؟ نعم ،ـ هل الدولة المغربية نظرا لطبيعتها اللاديمقراطية مستعدة إذا اقتضت الشروط أن تتنكر لالتزاماتها الحقوقية الدولية و بالتالي أن تعود للاختطاف و التعذيب في حق معارضي سياسياتها ؟ نعم ،ـ و بغض النظر على كل هاته الموضوعات هل أسامة كشاب كمناضل في حركة 20 فبراير هل من واجبنا الأخلاقي الدفاع عنه و التضامن معه و المطالبة بإلغاء الحكم القاسي جدا الذي صدر في حقه؟ نعم,   وختم مساعد بسؤال وهو يجيب عنه « ـ هل نحن معرضين أن نكون في مكان أسامة ؟نعم ». يشار أن المحكمة الابتدائية الزجرية بمدينة الدار البيضاء أدانت الناشط الفبرايري، أسامة حسن بـ3 سنوات سجنا نافذةو غرامة مالية 10000 درهم .  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة