عاجل.. الجدل الذي خلفه طلب السفير الأمريكي اللقاء بالمنظمة المغربية هذا الصباح بسبب غزة

عاجل.. الجدل الذي خلفه طلب السفير الأمريكي اللقاء بالمنظمة المغربية هذا الصباح بسبب غزة

هل نقبل طلب السفير الأمريكي باستضافته أم لا؟ كان هذا السؤال الكبير الذي راج مؤخرا بالبيت الداخلي للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان، بعدما توصلت بطلب من السفير الأمريكي بالرباط باستقباله. وقد تباينت ردود الفعل بين مؤيد للاستقبال ومعارض، وفيما أكد أصحاب الطرح الثاني ـ بناء على أوردته مصادر لـ »فبريار.كوم » ـ أن الرد بشكل إيجابي على طلب السفير الأمريكي بالرباط، لا يتناسب مع الظروف الحالية التي تتمبز بالحرب العدوانية الشرسة على الشعب الفلسطيني، واستمرار آلة التقتيل من القيادة الإسرائيلية في حق قطاع غزة، دافع الطرف الآخر عن استقبال السفير الأمريكي خاصة أنه لا يتجاوز حدود الاستماع إلى ما يود أن يوصله إلى قيادة المنظمة، والتحاور معه في عدد من القضايا التي تهم المنظمة الحقوقية، بما فيها الجرائم الأخيرة التي ارتكبتها الآلة الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني بغزة. وبعد أخد ورد، اقتعت قيادة المنظمة أن استقبال السفير الذي جاء بطلب منه، سيكون مفيدا أكثر، وسيتيح للمنظمة ذاتها إبلاغ السفير مواقفها مما يحدث في الساحة الدولية، ومن القضايا التي تهمها ومدرجة في جدول أعمالها.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.