بوليف:دول غربية تدافع عن حقوق الحيوان والشواذ وحقوق طفل أو طفلة واحدة في دول أخرى غير فلسطين تزيدني إيمانا بعدالة القضية الفلسطينية

بوليف:دول غربية تدافع عن حقوق الحيوان والشواذ وحقوق طفل أو طفلة واحدة في دول أخرى غير فلسطين تزيدني إيمانا بعدالة القضية الفلسطينية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 24 يوليو 2014 م على الساعة 15:57

أوضح محمد نحيب بوليف،  الوزير المنتدب المكلف بالنقل، خلال حديثه عن العدوان الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، قائلا » نحن صباح مساء مع أشلاء الفلسطينيين المتناثرة هنا وهناك، أطفالا وشيوخا ونساء »، متسائلا في الآن ذاته  » هل نحتاج مزيدا من الدمار لكي نتحرك حقيقة؟ هل نكتفي بمسيرة وجلسة برلمان للتضامن،  أظن أن ذلك غير كافي (وإن كان أمرا ضروريا ومفيدا)، أظن أننا مقصرين كثيرا كثيرا كثيرا ».   وأضاف بوليف في تغريدة له على الفايسبوك، أن العدوان الإسرائيلي، يشن عملياته على الفلسطينيين، أمام أعين العالم، ودول ديمقراطية غربية، ومنظمات عالمية إنسانية، وأمام أعين العرب والمسلمين، وأمام أعيننا جميعا، متسائلا حول ما إذا كان قد انعدم الضمير عندنا جميعا، وهل أصبح الناس جميعهم مزيفين، إذ حتى من خرج يهتف ويتظاهر (مثل عديد منا) انطفأ بعد ذلك يورد بوليف.    واعتبر بوليف أن الفلسطينيين، قد استرجعوا قوتهم من بين الأنقاض –كطائر الفينكس- الذي ينتهي لينشأ من جديد، مؤكدا قوله  » أؤكد من جهتي  أن المجزرة الرهيبة زادتني إيمانا بعدالة قضيتهم، وبضرورة الدفاع عنها بالغالي والنفيس، وأؤكد أن الهمجية الصهيونة زادتني كرها للصهاينة-قاتلي الأبرياء- وأؤكد أن البربرية الحضارية عند عديد من الدول الغربية- المدافعة عن حقوق الحيوان، وعن حقوق الشواذ، وعن حقوق طفل أو طفلة  واحدة في دول أخرى غير فلسطين- جعلتني أزداد يقينا أن لا إرادة إلا للشعوب الحرة الأبية… وأن الخنوع لا يزيد إلا الذل والهوان ».   وختم بوليف كلامه بالقول  » أطمئن عندما أجد أبنائي يبحثون في الشبكة العنكبوتية عن معطيات الصمود والكفاح الفلسطيني…أطمئن عندما أجد أسرتي تتبادل التهانئ والتبريكات عند أي انتصار ميداني فلسطيني، أطمئن عندما أعلم أن هذه القضية راسخة عند المسلمين رسوخ العقيدة فيهم (ولا شك أن جل المغاربة في نفس حال أسرتي).  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة