بالفيديو.. شهادة مهاجرة بالإمارات: هكذا عانيت في الخليج من صورة المغربية السحارة والنصابة وسارقة الرجال | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

بالفيديو.. شهادة مهاجرة بالإمارات: هكذا عانيت في الخليج من صورة المغربية السحارة والنصابة وسارقة الرجال

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 26 يوليو 2014 م على الساعة 9:42

[youtube_old_embed]zQTWlkqxZxE[/youtube_old_embed]

قالت المهاجرة المغربية، التي كانت تدرس اللغة الفرنسية، وهاجرت إلى الإمارات، وتحضر أطروحتها عن المرأة بين التحرر والإسلام، في إطار الندوة التي نظمتها شبكة الصحافيات المغربيات بشراكة مع مجلة « نساء من المغرب »، إنها عانت كثيرا من الصورة النمطية للمغربيات في الخليج. وأكدت في شهادة حظيت باهتمام كل الحاضرين، بأن المغربية في الإمارات مثلا وفي الخليج عموما، تلصق بها صور نمطية لا تخرج عن المرأة « الخفيفة.. السحارة..مشعودة.. كتسرق الرجالة.. النصب والاحتيال.. هل كل المغربيات في الامارات أو الخليج، كلهن كذلك؟ لا هذا غير ممكن، ولكن كيف سنتصرف إزاء هذا الواقع؟ هل سنقول أن هذا غير صحيح، وأن ما يحركه الغيرة، وأن نستمر في سياسة ما يسمى بـ »العام زين »، أم نحاسب ذواتنا ونخطو باتجاه الاعتراف بمسؤولية المسؤولين والسفراء.. » لنقلها بصراحة، تؤكد الأستاذة، ثمة واقع، جميعنا نعرف أن المغرب عرف هجرة عدد من المغربيات إلى دول الخليج في فترة التسعينات، ويتعلق الأمر بمهاجرات متواضعات التعليم، كان المطلوب منهن أن يساعدن ذويهن في إطار الاقتصاد التضامني، وبناءا على هذا الأساس، تكونت صورة نمطية عن المغربيات. وبناء عليه تقول، الأستاذة، أنه لابد من اتخاذ تدابير لتغيير هذه الصورة النمطية، وذكرت منها مجهودات ديبلوماسية وحكومية إيجابية، اتخذت في هذا السياق، لكنها حذرت في نفس الآن، من بعض التدابير الخطيرة، التي تحد من حرية تجول المغربيات، وعلى رأسها منع مغربيات تقل أعمارهن عن 30 سنة من السفر إلى دول الخليج!! وهذا ما اعتبرته اشكالا سياسيا، ينبغي معالجته بتدابير مستعجلة، وذكرت مثالا صارخا، مؤداه أنه لا يمكن للمغربيات أن يشغلن مهنة خادمات في البيوت في الخليج، إلا إذا بلغت أعمارهن 50 سنة !! وأشارت أن هجرة بعض الأطر النسائية إلى الخليج، غيرت شيئا من هذه الصورة النمطية، وذكرت بضرورة إبراز المغربيات العالمات والتعريف بهن. وحينما سئلت إن كانت قد عانت من هذه الصورة، قالت بالحرف: » لا يمكنك أن تسافري إلى دول الخليج، ولا تعانين من هذه الصورة النمطية »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة