هذا ما جرى لمسؤول ليبي كبير بعد عشرين دقيقة من مكالمة هاتفية طلب منه صاحبها مغادرة منزله

هذا ما جرى لمسؤول ليبي كبير بعد عشرين دقيقة من مكالمة هاتفية طلب منه صاحبها مغادرة منزله

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 29 يوليو 2014 م على الساعة 20:42

خطفت جماعة مسلحة النائب السابق لرئيس الوزراء الليبي مصطفى ابو شاقور الذي انتخب مؤخرا عضوا في البرلمان, في العاصمة الليبية طرابلس الثلاثاء, بحسب ما افاد احد اقاربه.    وصرح قريبه عصام النعاس لوكالة فرانس برس ان « رجالا في ثلاث سيارات خطفوا عمي من منزله واقتادوه بعيدا الى مكان مجهول ».    واضاف انه « قبل 20 دقيقة من خطفه, تلقى ابو شاقور مكالمة هاتفية من مجهول طلب منه فيها مغادرة المنزل بسبب خطر وشيك ».    ولم تعلن اية جهة مسؤوليتها عن الخطف.    وانتخب ابو شاقور عضوا في المؤتمر الوطني العام (البرلمان) في 25 حزيران/يونيو كمرشح مستقل.    وكان من المقرر ان يبدأ مهامه في الرابع من اب/اغسطس في الجلسة الافتتاحية لمحلس النواب الذي انتخب ليحل محل البرلمان المؤقت.    وشغل ابو شاقور منصب نائب رئيس الوزراء لمدة عام في حكومة عبد الرحيم الكيب الذي قاد اول حكومة انتقالية بعد الاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي في 2011.    وتزايدت عمليات خطف واغتيال السياسيين ونشطاء حقوق الانسان والصحافيين وسط الفوضى التي تعم ليبيا بعد سقوط ومقتل القذافي.    وخطف رئيس الوزراء السابق علي زيدان لعدة ساعات في تشرين الاول/اكتوبر السابق في حادث اعتبر مؤشرا على فشل السلطات في كبح جماح عشرات الميليشيات المنتشرة في البلاد.   

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة