البخاري: كنا نملك أشرطة جنسية ضد أغلب المصادر الحزبية ممن عملوا مخبرين وكنا نركز على الطلبة لهذا السبب

البخاري: كنا نملك أشرطة جنسية ضد أغلب المصادر الحزبية ممن عملوا مخبرين وكنا نركز على الطلبة لهذا السبب

هذا ما قاله أحمد البخاري وقال أكثر من ذلك، ومن بينه: »داخل اجتماع حزبي سري مغلق أكثر من نصف الحاضرين يكونون مخبرين ». هذا الكلام قاله بيومية « الأخبار » في عدد الخميس 31 يوليوز، قبل أن يضيف أن « الكاب 1 » كان يملك أشرطة جنسية ضد أغلب المصادر الحزبية الذين كانوا يتعاملون مع الجهاز الأمني كمخربين: »كان هناك قسم داخل « الكاب 1″ مهمته جمع المعلومات الدقيقة عن حياة الأشخاص وماضيهم وحاضرهم وأصولهم ومشاكلهم ونقط ضعفهم وكل صغيرة وكبيرة عنهم ». وقال البخاري الضابط السابق بنفس الجهاز الأمني، إنهم كانوا يركزون على الطلبة لأنهم سياسيو المستقبل، وهكذا عمل بعضهم مخبرين وتقاضوا 3000 درهم شهريا أجرا على معلومات زودوا بها الجهاز عن اتحاد الطلبة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.