الاستقلال يتهم وزارة العدل بـ »الانتقائية » في التحقيق بفاجعة بوركون بعد الاستماع لبادو واستثناء أسماء وازنة

الاستقلال يتهم وزارة العدل بـ »الانتقائية » في التحقيق بفاجعة بوركون بعد الاستماع لبادو واستثناء أسماء وازنة

كشف قيادي في حزب الاستقلال وجود غليان في صفوف الحزب بسبب ما وصفه بـ »الانتقائية السياسية » في التعامل مع ملف فاجعة بوركون، الذي أودى بحياة 23 مواطنا، مشيرا إلى أنه جرى استثناء غير مفهوم لأسماء وازنة تنتمي إلى الأغلبية الحكومية كانت منذ سنوات وراء منح الترخيصات وإضافة طوابق إلى البناية التي تسببت في الكارثة. وتساءل المصدر ذاته كيف أن التحقيق في هذا الملف الذي حظي باهتمام ملكي، اقتصر فقط على قيادية استقلالية فقط في إشارة إلى ياسمينة بادون رئيسة مقاطعة أنفا دون غيرها من الأسماء الوازنة التي أمر وكيل الملك بالاستماع إليها. وقال مصدر صحيفة الناس في عددها لنهاية الأسبوع، إن قيادة الاستقلال تستعد لاصدار بلاغ شديد اللهجة قريبا تدين فيه استهداف قيادات في الحزب من خلال الاستماع الى رئيسة مقاطعة أنفا ياسمينة بادن عضو اللجنة التنفيذية للحزب.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.