هذا ما قامت به جامعة بكوريا الجنوبية خوفا من فيروس الإيبولا

هذا ما قامت به جامعة بكوريا الجنوبية خوفا من فيروس الإيبولا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 04 أغسطس 2014 م على الساعة 8:13

ألغت جامعة في كوريا الجنوبية دعوة لثلاثة نيجيريين لحضور مؤتمر، كما ألغت مجموعة من المتطوعين الطبيين الكوريين الجنوبيين، زيارة لغرب أفريقيا وسط مخاوف متصاعدة من انتشار فيروس الإيبولا المميت، كما جاد في بلاغ لوكالة رويترز. وقالت جامعة دوكسونج ومين في سول في بيان إن الجامعة »سحبت بشكل مهذب » دعوتها لثلاث طالبات نيجيريات لحضور مؤتمر دولي تشارك في استضافتها مع الأمم المتحدة إبتداء من اليوم الإثنين. ودفع الخوف من احتمال انتشار هذا الفيروس القاتل طالبة من الجامعة نداء على على موقع مكتب رئاسة البلاد على الإنترنت تطلب فيه إلغاء المؤتمر برمته. وقالت الجامعة إنها ستمضي قدما في عقد المؤتمر الذي يحضره طلاب بما في ذلك 28 طالبا من أفريقيا. وتوفي اكثر من 700 شخص في غرب افريقيا بسبب فيروس الإيبولا منذ فبراير شباط . وأصدرت كوريا الجنوبية اليوم الإثنين تحذيرا خاصا بشأن السفر يطلب من الناس الإمتناع عن زيارة ليبيريا وسيراليون وغينيا في حين ألغت مجموعة من المتطوعين الطبيين الكوريين الجنوبيين جولة سنوية في دول افريقية من بينها ساحل العاج وغانا كانت مقررة في أغسطس آب. ونشر مدونون كوريون جنوبيون نداءات على الإنترنت من بينها نداء يحث على حظر عودة المبشرين الكوريين الجنوبيين العاملين في المنطقة إلى كوريا .

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة