مضرب عن الطعام يفقد حاستي السمع والبصر من أجل العودة الى الدراسة وحياته في خطر

مضرب عن الطعام يفقد حاستي السمع والبصر من أجل العودة الى الدراسة وحياته في خطر

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 04 أغسطس 2014 م على الساعة 18:23

 » إن حياته في خطر »، « لقد فقد حاستي السمع والبصر، والطبيب المشرف على متابعة وضعه الصحي في المستشفى يؤكد ذلك »، هكذا يقول الطلبة القاعديون وهم يتحدثون عن الطالب مصطفى المزياني، الذي بدأ إضرابا عن الطعام في كلية الحقوق بالمركب الجامعي ظهر المهراز، منذ حوالي شهرين، للمطالبة بالتراجع عن قرار طرده من الدراسة بناء على مقررات مجلس تأديبي، بناء على شكاية قدمها استاذ جامعي ضده. « لا أحد تقريبا يتحدث عن قضيته » يقول طالب يشاركه نفس  القناعات، قبل أن يواصل: « هذا يجعلنا نقول إن هناك محاولات للتعتيم على محنته وقضيته »، والموت يتهدده من كل جانب بعدما تجاوز اليوم الستين في إضرابه عن الطعام، وأدخل إلى المستشفى في حالة متدهورة ».  وأشار والد هذا الطالب، في اتصال لـ »المساء » به، أن ابنه لا يطلب سوى التراجع عن قرار طرده، وإرجاعه لمواصلة الدراسة، منتقدا عدم تحرك المسؤولين في الجامعة ووزارة التعليم العالي لفتح حوار معه، والاستجابة لمطلبه « العادل والمشروع » حسب رفاقه في النهج الديمقراطي القاعدي الذي ظل لعقود من أبرز الفصائل الطلابية التي تنشط في جامعة فاس.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة