بريطانيا بدون إنارة لمدة ساعة اليوم لهذا السبب | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

بريطانيا بدون إنارة لمدة ساعة اليوم لهذا السبب

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 04 أغسطس 2014 م على الساعة 22:36

ستطفأ الانوار في انحاء بريطانيا لمدة ساعة اليوم الاثنين تكريما لذكرى قتلى الحرب العالمية الأولى في اجراء يستلهم نبوءة وزير الخارجية انذاك اللورد جراي عشية الحرب قبل مئة عام.   وقال جراي في 1914 « ستطفأ المصابيح في كل أوروبا. » وأضاف « لن نراها تضاء ثانية في حياتنا. »   وسيعم الظلام معالم بريطانية شهيرة مثل ساحة الطرف الأغر من العاشرة مساء وطلب رئيس الوزراء ديفيد كاميرون من كل البريطانيين اطفاء كل الأنوار في منازلهم عدا مصباح واحد لمدة ساعة، كما ورد قبل قليل في قصاصة لوكالة « رويترز ».   ونشرت « الحرب لانهاء كل الحروب » مذابح في انحاء اوروبا وخاصة شمال فرنسا وبلجيكا مما أدى الى مقتل 17 مليون جندي ومدني في الفترة من 1914 الى 1918 . وكان مليون شخص من القتلى جنودا من بريطانيا وامبراطوريتها في ذلك الوقت.   وحضر كاميرون والأمير وليام -الثاني في الترتيب لتولي العرش- الاحتفالات بالذكرى المئوية في اسكتلندا وبلجيكا اليوم. وأثنى الأمير وليام خلال الحدث في مدينة ليج على من فقدوا ارواحهم واشار الى أن القتال الحالي في اوكرانيا يظهر أن عدم الاستقرار ما زال يلاحق اوروبا.   وقال « كنا اعداء أكثر من مرة في القرن الماضي ونحن اليوم اصدقاء وحلفاء » مشيرا الى المانيا والدول التي وقفت معها في الحربين العالميتين الأولى والثانية.   وقال للعاهل البلجيكي الملك فيليب وزعماء دول آخرين حضروا الاحتفال في ليج عند نصب الحلفاء على مقربة من المكان الذي بدأ فيه غزو القوات الألمانية لبلجيكا في الساعات الاولى من الرابع من اغسطس آب 1914 وهو الحدث الذي دفع بريطانيا لدخول الحرب « نحيي من ماتوا ليعطونا حريتنا. سوف نتذكرهم. »   وكان سياسيون واعضاء من الأسر الملكية من 83 دولة بينهم الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند والرئيس الألماني يواخيم جاوك ضمن من حضروا في ليج في حين انضم الى كاميرون في جلاسجو في اسكتلندا ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز في قداس مئوي.   وقال رئيس الوزراء المحافظ لهيئة الاذاعة البريطانية في وقت سابق اليوم « حين يفكر المرء في أن كل عائلة تقريبا وكل جماعة تقريبا تأثرت وان مليون بريطاني تقريبا فقدوا في تلك الحرب يكون من الصواب حتى بعد مرور مئة عام أن نحيي ذكراها وان نفكر فيها وان نميزها بصورة ملائمة. »   وفكرة نبوءة جراي ستكون ايضا في قلب قداس في كاتدرائية وستمنستر آبي في لندن في وقت لاحق اليوم مع اطفاء مصابيح المبنى واحدا تلو الاخر الى ان يتبقى مصباح زيتي وحيد موقدا عند قبر الجندي المجهول.   وفي العاشرة مساء (2100 بتوقيت جرينتش) سيطفأ المصباح في نفس توقيت انضمام الامبراطورية البريطانية للحرب. وفي ساحة الطرف الأغر سيبقى مصباح وحيد مضاء في كشك شرطة قديم.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة