نواب بريطانيون يطالبون الحكومة بالضغط على إسرائيل لتخفيف حصارها على غزة

نواب بريطانيون يطالبون الحكومة بالضغط على إسرائيل لتخفيف حصارها على غزة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 06 أغسطس 2014 م على الساعة 9:22

طالب نواب بريطانيون، في تقرير نشر اليوم الأربعاء، الحكومة بتشديد الضغط على إسرائيل لكي تخفف القيود التي تفرضها على تنقلات السكان في قطاع غزة، واصفين هذه الاجراءات الاسرائيلية بأنها « غير متكافئة » وتتنافى والقانون الدولي.   ويأتي نشر هذا التقرير الذي أعدته اللجنة البرلمانية للتنمية الدولية غداة الاستقالة المفاجئة لوزيرة الدولة البريطانية، سعيدة وارثي، التي قالت إنه لم يعد بوسعها « تأييد سياسة الحكومة » حيال الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة، معتبرة إياها سياسة « لا يمكن الدفاع عنها أخلاقيا ».   ويساهم نشر هذا التقرير، كما أوردت ذلك، وكالة المغرب العربي للأنباء، في زيادة الضغط على حكومة ديفيد كاميرون، التي تنتقدها المعارضة العمالية لعدم اعتمادها سياسة أكثر تشددا حيال الهجوم الإسرائيلي على القطاع الفلسطيني والذي أوقع قرابة 1900 قتيل قبل التوصل لتهدئة موقتة صباح يوم أمس الثلاثاء.   وفي تقريرهم قال أعضاء اللجنة البرلمانية الذين زاروا إسرائيل والأراضي الفلسطينية قبل بدء الهجوم على غزة في 8 يوليوز المنصرم، إنهم « صدموا » لما رأوه، معتبرين أن بعض الإجراءات الأمنية الإسرائيلية تأتي بنتائج عكسية.    وتفرض إسرائيل حصارا على القطاع الفلسطيني منذ خطف الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط في يونيو من سنة 2006 (أفرج عنه في 2011 في إطار صفقة تبادل)، وبموجب هذا الحصار تتحكم إسرائيل بالمجال الجوي والمياه الإقليمية للقطاع إضافة إلى تنقلات الأشخاص والبضائع منه واليه.   ودعت اللجنة البرلمانية البريطانية ايضا الحكومة الى زيادة ضغوطها على الحكومة الإسرائيلية لتحسين إمداداتها من الماء والكهرباء للقطاع الفلسطيني.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة