الصديقي: لهذا أفتخر بأنني حلايقي | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الصديقي: لهذا أفتخر بأنني حلايقي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 06 أغسطس 2014 م على الساعة 10:27

تعلق الصديقي بالمسرح في السادسة من عمره، كان ذلك حين رافق والده ذات يوم إلى مراكش، فأعجب بفن الحلقة، انبهر الصغير بتلك الطقوس الجميلة في ساحة جامع لفنا.. وعلقت الحلقة بذاكرته، وتلكم سادتي بداية اكتشاف الرجل للمسرح.   ووفقا ما تورده يومية « المساء » في عددها ليوم غد الأربعاء 6 غشت، قال الطيب الصديقي « علاقتي بالمسرح بدأت حينما كنت أبلغ من العمر ستة أعوام، حين سافرت مع والدي إلى مدينة مراكش، وأول لقاء كان لي مع الراوي في ساحة جامع لفنا، وهناك اكتشفت المسرح، رأيت كيف يحكي الرجل خرافة ويروي لزوجته أنه مسافر بتجسيد ذلك عبر العديد من المشاهد، اذ يحول عكازه إلى حصان ثم يحوله إلى سلاح ليدافع به عن نفسه، ثم يحوله مرة أخرى إلى شجرة يستريح تحتها، ويحوله إلى قلم ليختط به رسالة الى عائلته..االله هناك اكتشفت المسرح الحقيقي، ودرست المسرح بعد ذلك، وليس ذلك مهما بل الأهم هو كيف جئت إلى المسرح، ثم إن الحلقة هي أم المسرح المغربي لأن الحلقة هي المسرح الحر، فالحلقة هي احسن مسارح العالم، وأفتخر بأنني حلايقي ».                                

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة