التازي: خطاب الملك فاجأني والدولة تأكل الثوم بفم بنكيران

التازي: خطاب الملك فاجأني والدولة تأكل الثوم بفم بنكيران

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 06 أغسطس 2014 م على الساعة 17:26

عزا رجل الأعمال كريم التازي والناشط المعروف في حركة 20 فبراير » أسباب التوزيع غير العادل للثروة في المغرب إلى فشل المخططات الاقتصادية للدولة في خلق النمو وعجز مناخ الاستثمار عن استقطاب الاستثمار المنتج وتأخر المغرب في إطلاق بعض الأوراش غير المادية الهامة، من قبيل إصلاح هياكل الدولة وتأهيل الخدمات العمومية، التي تعد في نظره، الثروة الحقيقية لمن لا ثروة له.   ووفق ما تورده يومية « صحيفة الناس » في عددها ليوم غد الخميس 7 غشت، فإن التازي، قال في حوار خص به اليومية ذاتها، إنه فوجئ بمضمون خطاب الملك في احتفالات عيد العرش، مشيرا في هذا السياق إلى أنه « لأول مرة يتحدث الملك عن حصيلة حكمه ويتساءل حول ما إذا كانت الخيارات الاستراتيجية التي اعتمدت خلال 15 سنة، صائبة أم لا.  وحول ما إذا كان عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة، ما يزال يتمتع بالقدرة على الوفاء بالوعود التي راهن على تحقيقها لحظة وصول حزب العدالة والتنمية إلى الحكم، قال التازي « من خلال تحليلي المتواضع أتساءل حول حقيقة صلاحيات الحكم التي يتمتع به عبدالإله بنكيران؛ المالية ليست بيده، والصناعة والتجارة والفلاحة ليست بيده، والداخلية والخارجية والتعليم هي كذلك خارجة عن زمام سيطرته، فماذا بقي لدى بنكيران؟ بقي له فمه، الذي تأكل به الدولة الثوم، واكتفى بتحمل عبء الزيادات المتتالية في أسعار المحروقات وارتفاع أثمنة المواد الغذائية وإصلاح أنظمة التقاعد والمقاصة وغيرها من القرارات التي سيكون لها انعكاس سلبي على شعبية بنكيران وحزبه خلال الاستحقاقات الانتخابية المقبلة ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة