انفراد.. هذا هو الصحافي الذي تعرض وعائلته لمحاولة إغراق قرب الإقامة الملكية في المضيق!

انفراد.. هذا هو الصحافي الذي تعرض وعائلته لمحاولة إغراق قرب الإقامة الملكية في المضيق!

ما حدث فظيع بكل المقايييس! صحافي وزوجته يعيشون لحظات جحيم بامتياز! بدأ كل شيء حينما حاول الصحافي في مجلة « ماروك ايبدو » الاستمتاع بنصف ساعة رفقة زوجته وابنته في مياة « المينا ». حجزت الأسرة نصف ساعة في قارب « البيادلو »، وكادت الرحلة تتحول إلى رحلة موت محقق، حينما فرّ الشخص الذي حجزوا لديه القارب، بمجرد ما تأكد أنه يغرق، تاركا الصحافي وزوجته وابنته يصارعون المياه. يقول الصحافي مروان القباج لـ »فبراير.كوم »: لحسن الحظ أن بعض الشباب الذين ناديتهم وكانوا يسبحون تعاونوا معي لجر القارب إلى أقرب نقطة  من اليابسة. تخيلوا تركنا فجأة، وقال لي بالحرف : » دبروا راسكم » أما أخطر ما حدث للصحافي، فهو الاعتداء عليه من طرف الشخص الذي اكترى له القارب وأصدقاؤه الذين طوقوه، وكان عددهم 13، فقط لأنه اشتكى من تركه لمصيره وأفراد أسرته!! الأخطر من هذا يضيف الصحافي نفسه، أنه  في المضيق حيث وقعت الحادثة، لم يعثر لا على شرطي ولا على وقايةة مدنية ولا منقذ  حينما كانت أسرته تغرق! حدث هذا على بعد كلمترات من الإقامة الملكية ، حيث كان في كف عفريت لمدة أربع ساعات نجا خلالها بأعجوبة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.