كارثة بوركون جديدة في الطريق يرويها أحد ضحاياها لـ"فبراير.كوم" بعد أن قضى ليلة في العراء

كارثة بوركون جديدة في الطريق يرويها أحد ضحاياها لـ »فبراير.كوم » بعد أن قضى ليلة في العراء

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 07 أغسطس 2014 م على الساعة 16:49

أوضح محمد أحيان، القاطن بشارع كلميمة، الزنقة 12، المنزل رقم 104، بالمدينة القديمة بالدار البيضاء، لـ »فبراير.كوم » أن المنزل الذي يكتري شقة فيه، والمكون من ثلاثة طوابق، إضافة إلى الطابق السفلي، تعرض يوم أمس الأربعاء حوالي الثالثة صباحا، لشقوق كبيرة شملت جميع الغرف المكونة له، بينما الطابق الأرضي انهار ولم يبق منه سوى أعمدة أبواب الغرف التي ما زالت تحول دون سقوطه بالكامل. وأضاف أحيان الذي يقطن بالطابق الثالث، أنه قضى ليلة الثلاثاء رفقة زوجته وأبناءه في العراء، مبرزا أنه سبق لهم أن تقدموا بشكاية إلى السلطات المحلية تفيد أن المنزل تعرض لشقوق طيلة شهر رمضان، لكن تم رفض الشكاية بدعوى عدم الإختصاص. وأشار أحيان، أن رجال الوقاية المدنية، اتصلوا بقائد المنطقة، لكنه فضل الاختفاء، عوض النظر في قضية منزلهم المهدد بالانهيار في أي لحظة، مضيفا أن لجنة تابعة للشركة الوطنية للتهيئة الجماعية « صوناداك »، سبق لها مراقبة المنزل، وطلبت من صاحبه، أداء 20 مليون مقابل تزويده بشقة، وهو ما تعذر عليه أداؤه.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة