الزمزمي لـ"فبراير.كوم": هكذا يجب التعامل مع الذين رموا الرميد بالكفر والزندقة وهددوا بتصفيته

الزمزمي لـ »فبراير.كوم »: هكذا يجب التعامل مع الذين رموا الرميد بالكفر والزندقة وهددوا بتصفيته

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 08 أغسطس 2014 م على الساعة 10:22

 أوضح عبد الباري الزمزمي، رئيس الجمعية المغربية للدراسات والبحوث في فقه النوازل لـ »فبراير.كوم »، بخصوص جماعة التوحيد والجهاد بالمغرب الأقصى، التي هاجمت مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، ورمته بالكفر والزندقة، ووضعته على رأس أولويات الأسماء التي تسعى إلى تصفيتهم، (أوضح) الزمزمي قائلا: « هؤلاء من الأفضل الإعراض عنهم وعدم الدخول معهم في هذه الصراعات أو المناقشات، هؤلاء لا يعرفون شيئا، هم أناس عوام، غوغاء جهلة، لا ينطلقون من مبادئ ولا من معايير ولا من ثقافة، ولا ينبغي الالتفات لهم ». إن من يدعو إلى الإرهاب وحمل السلاح، هو رجل بلغ المنتهى في الجنون، ولم يعد لديه ما يُعتمد عليه في الحوار والمناقشة، يضيف الزمزمي دائما. وكانت جماعة إرهابية، تطلق على نفسها جماعة التوحيد والجهاد بالمغرب الأقصى، التي بايعت دولة الخلافة الإسلامية وأعلنت ولاءها للبغدادي، قد هاجمت في بيان لها، وزير العدل والحريات، ورمته بالكفر والزندقة داعية إياه إلى التوبة والتبرؤ من الأحكام الجائرة التي ما زالت تصدر من قضائه، في الظلم في حق المجاهدين، ومن التنكيل والتعذيب الذي ما لبثوا يتعرضون له في السجون.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة