هذا مصير مدير سابق بالسكك الحديدية اختلس نصف مليار

هذا مصير مدير سابق بالسكك الحديدية اختلس نصف مليار

 قضت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، أخيرا بالحكم على مدير محطة عين السبع السابق للسكة الحديدية، بالسجن 6 سنوات حبسا نافذا وأداء غرامة مالية قدرها 700 مليون، بعد مؤاخذته بالمنسوب إليه، ومتابعته من أجل تهم تتعلق باختلاس أموال عمومية، بعدما نهب حوالي نصف مليار من خزينة المحطة وتلاعب في كشوفات  وأوراق مالية تخص المعاملات المالية للمحطة التابعة للمكتب الوطني للسكك الحديدية. وتضيف يومية « الأخبار » في عددها المشترك ليومي السبت والأحد 9و10 غشت، أن حكم المحكمة جاء بعد رفع مدير المحطة الحالي شكاية في الموضوع إلى الإدارة العامة، وطالب بإيفاد لجنة تفتيش داخلية، بعدما توصل إلى وجود خروقات في التسيير وتلاعبات تهم مالية المحطة، تورط فيها المدير السابق قبل نقله غلى محطة أخرى، حيث فطن المدير الحالي إلى وجود اختلاسات مالية، قدم من خلالها الوثائق إلى لجنة التفتيش التي توصلت إلى تزوير ونهب وتلاعبات رفعت معها التقرير إلى الإدارة المركزية للمكتب الوطني للسكك الحديدية، حيث تم استدعاء المعني بالأمر، والمتورط في التلاعبات المالية الذي رفض الانصياع لقرار الإدارة وظل مختفيا عن الأنظار، حتى إشعار النيابة العامة التي أمرت باعتقاله.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.