قرارات بنكيران التي جعلت هذين الوزيرين خارج حركة التوحيد والاصلاح

قرارات بنكيران التي جعلت هذين الوزيرين خارج حركة التوحيد والاصلاح

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 10 أغسطس 2014 م على الساعة 11:34

علمت « فبراير.كوم » أن وزيرين ينتميان إلى حزب العدالة والتنمية، سيفقدان عضويتهما بالمكتب التنفيذي لحركة التوحيد والاصلاح، الذراع الدعوي لحزب رئيس الحكومة بعد المؤتمر الذي انتخب ليلة أمس السبت عبد الرحيم الشيخي رئيسا للحركة خلفا للحمداوي. مصادر « فبراير.كوم » أوضحت أن الأمر يتعلق بكل من وزير الدولة، عبد الله باها، الملقب بالعلبة السوداء لرئيس الحكومة، وإلى جانبه مصطفى الخلفي،وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة. وحسب مصادرنا، فإن عبد الله باها ومصطفى الخلفي، الذين كانا يشغلان عضوين بالمكتب التنفيذي قبل استوزارهما، سيصيران خارجه. ويبدو ان توجيهات بنكيران بمحاولة فصل الجماعة الدعوية عن الحزب السياسي، الذي يقود اليوم تدبير الشان العام بدأت ترى النور.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة