من يكون الرئيس الجديد الذي ترأس الحركة الدعوية لحزب العدالة والتنمية؟ وما علاقته ببنكيران؟

من يكون الرئيس الجديد الذي ترأس الحركة الدعوية لحزب العدالة والتنمية؟ وما علاقته ببنكيران؟

إنه عبد الرحيم الشيخي، ابن مدينة وزان الذي فاز برئاسة حركة التوحيد والاصلاح، ليس سوى مستشار رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، وأحد الأطر الكبرى، ذلك أنه كان يشغل مهندسا بوزارة المالية، وهو خريج المعهد الوطني للاحصاء والاقتصاد التطبيقي. فالشيخي، الذي يعد أحد أبرز مؤسسي حركة التوحيد والاصلاح، الذراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية الذي يقوده عبد الإله بنكيران، يعد واحدا من أعضاء الحزب، إلى جانب كونه قد شغل منسقا جهويا لحركة التوحيد بالعاصمة الرباط. ويعتبر الشيخي، عينا من الدائرة المقربة لعبد الإله بنكيران في رئاسة الحكومة، إلى جانب محمد المعتصم قيادي حزب العدالة والتنمية.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.