حينما أمر الحسن الثاني هذا الفنان بمرافقة عبد الحليم فكاد أن يقتله!! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

حينما أمر الحسن الثاني هذا الفنان بمرافقة عبد الحليم فكاد أن يقتله!!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 10 أغسطس 2014 م على الساعة 21:26

حُكي أن عبد الحليم حافظ كان في زيارة خاصة للملك الحسن الثاني وسط عائلته الصغيرة، وانتظره الفنان أحمد الغرباوي حتى انتهى، فاصطحبه في سيارته الخاصة ليأخذه في جولة بموافقة الملك الحسن الثاني، إلى الوداية وصومعة حسان.. وعرج به على حي المحيط الذي كان يسكن به، وبالضبط على حي « لكزى » الشعبي وهو حي معروف في مدينة الرباط، وإذا بهما يتجولان على متن السيارة، فقال له الفنان عبد الحليم حافظ: أستاز أحمد… في رائحة السمك »، وكان قد اقتربا من دكان « أبا حسون » وهو شخص معروف في مدينة الرباط بقلي السمك، فأوقف الغرباوي السيارة وتوجه إلى « أبا حسون » وقال له: « السلام عليكم.، وطلب منه أن يهيأ له وجبة من السمك وأكد عليه قائلا » إنها للفنان عبد الحليم حافظ الذي يرافقه في السيارة، فقال له: « لواه أمي كلثوم » فأكد له صحة ما يقول وقال له : إذهب وسلم عليه إنه في السيارة، فخرج « ابا حسون » وهو يحمل « المخطاف معه » ولما رآه صاح: « أولي والله إلى هو » سلم عليه بحرارة حتى كاد يخنقه وعاد إلى دكانه يجري، وبعد لحظة عاد يحمل معه « باكيط » من « الصول والميرلا » وشرع عبد الحليم في الأكل داخل السيارة، لأنه لم يصب حتى يصل إلى مكان ما، ونسي أنه يتبع نظاما غذائيا معينا يمنعه من أكل الزيوت. ولما انتهى وقته الحر، أعاده إلى القصر الملكي، وما كاد يصل إلى بيته حتى علم بأن عبد الحليم أصيب بوعكة صحية جعلت الملك ينقله على وجه السرعة رفقة طبيبه الخاص وفي طائرة حربية إلى انجلترا ثم إلى أمريكا.  وتضيف يومية « صحيفة الناس » التي أوردت الخبر في عددها ليوم غد الإثنين 11 غشت، أنه لما عاد الفنان عبد الحليم حافظ، علم الملك الحسن الثاني بما جرى واستدعاه ليسأله قائلا: « أجي أداك المسخوط.. فاين اديتي الراجل؟ « فقال له: اديتو امعايا » فرد عليه: « فاين امشيتو؟ « فقال له: ذهبنا إلى شالة وصومعة حسان والوداية… وعند « أبا حسون » فصاح رحمه الله: « اويلي اعلى المسخوط فاين اداه؟ اكون مات؟ « تم أخفى رحمه الله قلقه وراء ضحكة.. وتركه واقفا وهو يحرك رأسه يمينا وشمالا و « أبا حسون ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة