اجتماع لمنظمة الصحة العالمية حول فيروس إيبولا وساحل العاج تعلق رحلاتها الجوية مع البلدان المتفشي فيها الوباء | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

اجتماع لمنظمة الصحة العالمية حول فيروس إيبولا وساحل العاج تعلق رحلاتها الجوية مع البلدان المتفشي فيها الوباء

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 11 أغسطس 2014 م على الساعة 13:51

تناقش منظمة الصحة العالمية في جلسة مغلقة اليوم الاثنين، مع خبراء في الأخلاقيات الطبية احتمال استعمال أدوية تجريبية ضد فيروس إيبولا في حين علقت ساحل العاج رحلاتها الجوية مع البلدان التي تفشى فيها هذا الوباء. وبذلك تكون ساحل العاج، وفق ما أوردته قصاصة لفرانس بريس، ذهبت أبعد من توصيات منظمة الصحة العالمية في وجه هذه الحمى النزفية التي خلفت نحو ألف قتيل في غرب إفريقيا منذ ثمانية أشهر. وقد أعلنت الاثنين تعليق رحلات شركتها الوطنية نحو كل البلدان، التي انتشرت فيها حمى ايبولا ومنعت الشركات من نقل الركاب من تلك البلدان إلى إبيدجان. وقالت السلطات الصحية إن ساحل العاج المجاورة لليبيريا وغينيا حيث خلف الوباء مئات القتلى، أعلنت حالة تأهب مرتفعة جدا. وأعربت أبيدجان في منتصف حزيران/يونيو عن الأسف ل »تراجع اليقظة » أمام المرض، لكن لم يشر حتى الآن الى أي إصابة في بلاد اتخذت إجراءات وقائية نهاية اذار/مارس تفاديا للعدوى. وبعد إعلانها الاسبوع الماضي « حالة طوارئ صحية عالمية » بشأن ايبولا، رفضت منظمة الصحة العالمية عزل البلدان المصابة — لا سيما غينيا وليبيريا وسيراليون وبدرجة أقل نيجيريا — مطالبة فقط بتشديد الاحتياطات عند الحدود. وحتى الان أدى هذا الوباء الذي يعدي عبر التواصل المباشر بالدم او السوائل البيولوجية لبشر او الحيوانات المصابة، إلى وفاة أكثر من 960 شخصا من حوالى 1800 مصابا (تأكدت إصابتهم او مشتبه فيها) في البلدان الأربعة المعنية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة