البخاري :هؤلاء مخبري "الكاب 1" من الأحزاب والنقابات وهكذا كنا نتعامل مع الذين "تنتفخ" ملفاتهم | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

البخاري :هؤلاء مخبري « الكاب 1 » من الأحزاب والنقابات وهكذا كنا نتعامل مع الذين « تنتفخ » ملفاتهم

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 11 أغسطس 2014 م على الساعة 17:11

أكد أحمد البخاري، ضابط المخابرات السابق، في حواره مع يومية « الأخبار »، « أن « الكاب 1″ كان له مخبرين في عدد من المدن المغربية، وكانوا يرفعون للكاب1 تقارير، وأن حتى رؤساء المكاتب الحزبية كانوا يرسلون بريدا سريا الى قسم مكافحة التخريب يحتوي على محاضر الإجتماعات بمكاتب فروع حزب الإتحاد الوطني للقوات الشعبية وحزب الإستقلال والنقابات ». وأضاف ان « هذه التقارير هي عبارة عن محاضر للإجتماعات التي تقوم بها فروع الحزب، وأقوال المشاركين في الإجتماعات والنقاشات التي تدور بمقر الأحزاب السياسيةوالنقابية والطلابية، وأضاف أن مثلا في هذه الإجتماعات من يقول أنه يجب تدبر السلاح لقلب النظام ومن يعبر عن سخطه من الأوضاع الإجتماعية ». وأشار أنه « بعد جمع ملفات عن الأشخاص المذكورين في التقارير، وعندما « ينتفخ » ذلك الملف يعطى الأمر مباشرة من الرباط لإختطاف المعني بالأمر والمجيء به الى المقر، كانت فرق الكرواني، وصاكة والريحان، تختطفهم، وكنت أرى من مكتبي في مقر « الكاب 1″ سيارات هذه الفرق ويكون على متنها أشخاص تم اختطافهم للتحقيق معهم ». وأردف البخاري « أن هؤلاء الأشخاص كانوا يأتون بهم مقيدين وعلى وجههم « غطاء » للرأس لحجب الرؤية، ويجلس على طاولة، وينزع الغطاء عنه، بعدها يأتي وقت التحقيق ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة