مولود ناشط حركة 20 فبراير لـ"فبراير.كوم": أسلوب اعتقالي ذكرني بإدريس البصري

مولود ناشط حركة 20 فبراير لـ »فبراير.كوم »: أسلوب اعتقالي ذكرني بإدريس البصري

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 12 أغسطس 2014 م على الساعة 10:47

[youtube_old_embed]kdYNcEiAOrI[/youtube_old_embed]

أنا ناشط في حركة عشرين فبراير، وقد تعرضت لاعتقال تعسفي همجي، يقول مولود العبدي لـ »فبراير.كوم »، ثم يضيف أن هذا الاعتقال جرى يوم الثلاثاء حوالي الساعة السابعة بالمقهى التي كان يرتشف بها فنجان قهوة، رفقة عدد من الحقوقيين، حيث باغثه رجال الشرطة بطريقة قمعية ذكرته، كما قال، بمرحلة إدريس البصري: »وقد جاء ثلاثة من عناصر الشرطة، وبسرعة تم اعتقالي وكأنني تاجر الكوكايين وأنا إنسان ضعيف لا حول لي ولا قوة » حملوني إلى سيارة القوات المساعدة، وبعدها حملوني رفقة ستة أو سبعة أشخاص إلى دائرة السور الجديد، وهناك بدأ التحقيق، ثم تم اقتيادنا لولاية الأمن، حيث بدأت سلسلة من الاستفزازات، ولذلك أنتقد السياسة الأمنية للبلاد التي لا تحترم المواطن المغربي ولا تعيره اهتماما، سواء كان حقوقيا أو ناشطا جمعويا، ثم تم اقتيادي مباشرة إلى الزنزانة بولاية الأمن، قبل أن يعيدونني إليها لأعرف التهم التي ارتكبت. ويضيف مولود العبدي في شهادته أن  اعتقاله جرى بعد أن جلس في المقهى، وأنه لم يعرف التهم التي وجهت إليه، إلا بعد أن أعيد الاستماع إليه بولاية الأمن، حيث نفى أن يكون قد ارتكب أي تهمة من التهم الموجهة إليه، ومنها السكر العلني فقرر عدم توقيع المحضر.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة