ساجد رئيس المجلس

بعد فاجعة بوركون..ساجد يترك الدار البيضاء ويقصد هذا المكان للإستجمام

في الوقت الذي لم يتمكن فيه عدد من وزراء حكومة عبد الإله بنكيران، من السفر لقضاء عطلتهم الصيفية، يبدو أن بعض رؤساء الجماعات لم يتركوا الصيف يمر دون أن يقضوا عطلتهم، ليس تشجيعا للسياحة الداخلية وإنما في سفريات خارج المغرب. مدينة الدار البيضاء التي شهدت في الآونة الأخيرة مجموعة من الكوارث، آخرها فاجعة بوركون، والتي من المفترض أن يظل القائمون على تسييرها « فايقين »، فإن عمدتها محمد ساجد، فضل ترك كل شيء خلفه والسفر خارج المغرب. مصادر فبراير.كوم » أكدت أن العمدة، ترك المهمة لنائبه أحمد بريجة، ليكون هو المسير الحالي والمسؤول عن كل ما يقع، مفضلا إحدى الدول الأسيوية لقضاء عطلته بعيدا عن وجع « بوركون ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.