أوباما: سنواصل الغارات الجوية ضد متمردي "داعش"

أوباما: سنواصل الغارات الجوية ضد متمردي « داعش »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 15 أغسطس 2014 م على الساعة 7:08

 أعلن رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما، أمس الخميس، أن القوات المسلحة الأمريكية ستواصل الغارات الجوية ضد المتمردين التابعين « للدول الإسلامية » في مدينة أربيل العراقية، حيث يستقر أفراد أمريكيون. وقال أوباما، في تدخل أمام الصحافة من جزيرة مارثا فينيارد (ماساتشوستس-شمال شرق)، وفق ما ذكرته قصاصة لوكالة المغرب العربي، حيث يمضي عطلته، « سنواصل الضربات الجوية ضد مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام « داعش » لضمان سلامة الأفراد الأمريكيين »، المقيمين أساسا في أربيل. كما وصف الرئيس الأمريكي بـ »القاتم » الوضع في بلد الرافدين الذي يواجه صعود مقاتلي « الدولة الإسلامية » الذين يسيطرون على العديد من المدن والمحافظات، وخاصة في الشمال. وجدَد أوباما الدعوة للعراقيين كي يتحدوا تحت قيادة رئيس الوزراء حيدر العبادي لتشكيل حكومة جديدة وموسعة لمواجهة « التهديد الإرهابي الذي لم يستثن أحدا » بما في ذلك السنة والشيعة والأكراد. كما أكد على أن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع المجتمع الدولي، وخاصة الحلفاء الأوروبيين، لتقديم المساعدة الإنسانية للاجئين والأسلحة إلى القوات العراقية والكردية، ولم تحدد الرئاسة الأمريكية لحد الآن مدة هذه العمليات، ولكن وسائل الإعلام المحلية تساءلت أصلا عن تأثيرها وقدرتها على ردع متطرفي « الدولة الإسلامية ». وأشارت وسائل الإعلام إلى أن التأثير « المتواضع » لهذه الغارات يمثل « مأزقا سياسيا » لأوباما الذي يتعين عليه أن يختار بين أمرين: إما الحد من عمليات الولايات المتحدة في العراق مع تحقيق الأهداف أو توسيع الدور الأمريكي للقضاء على الدولة الإسلامية التي هددت بمهاجمة الأمريكيين.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة