القاضي الهيني يقرر الاستقالة بشكل نهائي ونادي القضاة يتجه لقبولها تضامنا معه وهذه آخر التطورات | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

القاضي الهيني يقرر الاستقالة بشكل نهائي ونادي القضاة يتجه لقبولها تضامنا معه وهذه آخر التطورات

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 17 أغسطس 2014 م على الساعة 8:47

كشف مصدر مطلع لموقع « فبراير.كوم » أن قرار استقالة القاضي محمد الهيني، المستشار بالمحكمة الإدارية بالرباط، نهائي ولا رجعة فيه، عكس ما تم تداوله بأن الهيني قد تراجع عن قراره. وأوضح مصدر « فبراير.كوم » أن الهيني اتخذ القرار في انتظار العرض الذي سيتقدم به أمام نادي قضاة المغرب، حيث سيتقدم بعرض مفصل حول حيثيات الاستقالة واقعا وقانونا وقضاء، مشيرا إلى أن القاضي سيدافع عن قضيته أمام زملائه، في انتظار التقرير النهائي لمكتب النادي.  وأكد مصدر « فبراير.كوم » أن أعضاء نادي قضاة المغرب، من المتوقع أن يشاطروا القاضي الهيني في العرض الذي سيقدمه أمامه، لأنه يضيف مصدرنا  » التجاوزات للملف التأديبي للقاضي فاقت التصور والأستاذ الهيني لم يعد يحتمل ما سبق له أن وصفه بانتقام الوزير الرميد منه ». من جهة أخرى، أوضحت مصادر الموقع أن عددا من الجمعيات الحقوقية قد شرعت في حملات للتضامن مع القاضي محمد الهيني، على رأسها نادي قضاة المغرب وجمعية عدالة والجمعية المغربية لحقوق الانسان والهيأة الوطنية لحماية المال العام ، وهو ما يبين أن « المعركة » ستطول.   وكان القاضي الهيني قد أكد في اتصال هاتفي بموقع « فبراير.كوم » قرار استقالته، حيث وصف حينها قرار المجلس الأعلى للقضاء الصادر أخيرا، والذي قضى بإيقاف الهيني ثلاثة أشهر مع تنقيله إلى النيابة العامة وحرمانه من الترقية، بـكونه قرارا انتقاميا ولا أساس له لا من القانون ولا من الواقع ولا من الأخلاق.   كما اتهم الوزير مصطفى الرميد بالعمل على الانتقام منه حيث قال:  » أراد وزير العدل والحريات أن ينتقم مني، فحصل ذلك، الوزير قال أنني لن أمارس القضاء الإداري، ونفذ وعده، وأنا قلت له في البداية، إذا كان القصد هو طردي وإخراجي من الأحكام الإدارية، فسيكون ثمرته هو تقديم استقالتي، وزير العدل التزم ووفى، وأنا كذلك التزمت ووفيت »، مضيفا قوله « نحن أصبحنا غير محصنين، وغير مسموح لنا بالنقد، ولا التعبير حتى عن أفكارنا، وأصبحنا نعاقب بأشد العقوبات ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة