النواب يناقشون تمويل التعليم بعائدات « القمار »

النواب يناقشون تمويل التعليم بعائدات « القمار »

يُخصص مجلس النواب، خلال الدخول البرلماني المقبل، حيزا هاما من نقاشاته للإشكاليات المرتبطة بقطاع التربية والتكوين، إذ من المرتقب أن تعقد لجنة التعليم والثقافة والاتصال، سلسلة من الاجتماعات مع المسؤولين عن القطاع للتداول في عدد من القضايا ذات الصلة بمظاهر الأزمة التي يتخبط فيها التعليم، إلى جانب مناقشة الدخول المدرسي والجامعي الجديد.   وبحسب مصادر من مجلس النواب فإن الطابع الاستراتيجي لقطاع التربية والتكوين، والآمال المعقودة على إصلاحه بهدف مواكبة تحولات سوق الشغل، والحد من نزيف بطالة الخريجين، والإسهام في مجتمع المعرفة والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والتكنولوجية، تعتبر أحد العوامل المفسرة لانشغال النواب بالموضوع.   وتضيف يومية « الصباح » في عددها ليوم غد الإثنين 18 غشت، أن أعضاء الغرفة الأولى سينكبون على تدارس موضوع « تمويل » التعليم اليانصيب، الذي خلف جدلا واسعا في نهاية الدورة التششريعية الماضية، ما يزال صداه متواصلا، بعد الترويج الإعلامي لذلك في فضاءات عمومية، من خلال ملصقات إشهارية « اليانصيب الوطني… متضامنون من اجل تنمية التعليم »، تضمنت صورة مدرس داخل قسم دراسي رفقة تلاميذ يرتدون جميعا أوراق القمار.    وتركت هذه المسألة المجال مفتوحا أمام الحديث عن « خطة » حكومية لـ »تفويت » تنمية التعليم إلى شركة اليانصيب من خلال تخصيص جزء من مداخيلها لهذه الغاية.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.