قتل عجوز يوناني يبلغ من العمر 75 عاما ابنه البالغ من العمر 39 عاما، وأحرق جثته داخل سيارة في منتجع في شبه جزيرة بيلوبونيز جنوب البلاد بسبب خلافات مالية. وأفادت وسائل الإعلام المحلية أن الجريمة وقعت الجمعة الماضية.  وقد ألقت الشرطة القبض على العجوز ومشتبه بهم آخرين من أفراد عائلته خلال نهاية الأسبوع. ومن بين المعتقلين والدة الضحية (67 عاما) وعمه (71 عاما) وعمته (70 عاما) وزوج اخته (53 عاما)، ووجهت للجميع تهم مساعدة الأب في إخفاء الجثة داخل سيارة وإضرام النار فيها. وبحسب الشرطة فقد بدأت المأساة بشجار بسبب خلافات مالية داخل الأسرة. وعثر على اللوحات المعدنية للسيارة التي حرقت فيها الجثة مدفونة في حديقة منزل الأسرة، وكذلك السلاح الناري الذي استخدمه الأب في قتل ولده. ووجهت النيابة العامة للمعتقلين تهم القتل والمشاركة وشهادة الزور.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.