الصورة التذكارية مع صواريخ بليبيا التي جرت شابا للتحقيق معه تزامنا مع تهديدات داعش

الصورة التذكارية مع صواريخ بليبيا التي جرت شابا للتحقيق معه تزامنا مع تهديدات داعش

 استدعت مصالح الاستعلامات العام بالمديرية العامة للأمن الوطني، صباح الإثنين الشاب نور الدين تايتي، المهاجر العائد أخيرا من الديار الليبية، على خلفية صورة انتشرت على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعية، والمواقع الإخبارية، يقف فيها إلى جانب مدفع مضاد للطائرات، ويرتدي قميصا أسود كتبت عليه « حركة 20 فبراير اليوسفية، وسروالا عسكريا.   وتضيف يومية « الصباح » في عددها ليوم غد الثلاثاء 19 غشت، أن مصدرا موثوقا قال لليومية ذاتها، إن الشاب الذي عاد إلى مسقط رأسه بعد المشاكل التي تسببت فيها صورة تذكارية بإحدى نقاط متلاشيات الأسلحة بليبيا، توصل أمس الأحد، باستدعاء من قبل الأجهزة الأمنية، مرجحا أن يكون الأمر له علاقة بإعادة إثارة الصورة نفسها والتعليق عليها، بالتزامن مع التهديدات الإرهابية التي يتعرض لها المغرب، وحالة التأهب القصوى التي تشهدها محتلف المناطق الحدودية، والمواقع الاستراتيجية الحساسة داخل وخارج المدن المغربية، في ظل الحديث عن وجود أكثر من 20 مليون قطعة سلاح خارج أي سيطرة، منها 11 طائرة تدرب على بعضها مغاربة في ليبيا.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.