مليكة الأمازيغية التي عرضت خدماتها الجنسية على الجيش الكردي لـ"فبراير.كوم": السلطات أرعبت عائلتي وعلى رأسهم والدتي المصابة بالسكري

مليكة الأمازيغية التي عرضت خدماتها الجنسية على الجيش الكردي لـ »فبراير.كوم »: السلطات أرعبت عائلتي وعلى رأسهم والدتي المصابة بالسكري

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 21 أغسطس 2014 م على الساعة 11:21

اسنكرت مليكة مزان الشاعرة الأمازيغية والعلمانية، تحرش وزارة الداخلية المغربية ممثلة في السلطات المحلية لجهة تادلا أزيلال بزيارة أفراد عائلتها واستنطاقهم عن علاقتهم بها وبأنشطتها، مبرزة أن قائد الجماعة القروية، وشيخ القبيلة التي تقطن بها، زارا مرتين عائلتها، وخاصة الشيخ الذي استفسر عائلتها عن من تكون مليكة وما هي الأنشطة التي تقوم بها. وأضافت مليكة لـ »فبراير.كوم »، أن زيارة السلطات المحلية لأفراد عائلتها، أدخل الرعب في نفوسهم، خاصة وأنهم أناس بسطاء، وأميون، وملتزمون، ولا علاقة لهم  بالنضال أو السياسية، زيادة على أن أمها مصابة بداء السكري، مشيرة في الآن ذاته أن عائلتها، اتصلت بها على الفور عن الأسباب التي الكامنة وراء استفسار السلطات لهم. وبخصوص الأسباب الداعية، إلى إقدام السلطات المحلية، إلى استفسار عائلتها واستنطاقهم، قالت مليكة « لا يمكنني أن أُوجه أصابع الاتهام، بالقول أن تلك الزيارة سببها هي التصريحات الأخيرة المتعلقة بعرض خدماتي الجنسية على الجيش الكردي، وأعتقد أن الدولة لا يمكنها أن تتابعني عن ذلك ». ورجحت مليكة، أن زيارة السلطات المحلية لأفراد عائلتها ربما ناتجة عن التصريحات  الأخيرة التي سبق أن أدلت بها، والمتعلقة بكون الجمعيات الأمازيغية ووسائل الإعلام الرسمية الأمازيغية لا تريد إجراء لقاءات معها، باعتبارها مشاغبة ومزعجة، وليس من مصلحتهم أن تكون ضيفة في برامجهم، فضلا عن الوقفة الاحتجاجية بمطار محمد الخامس، التي سبق لمليكة أن احتجت فيها عن تغييب الأمازيغية داخل المطار.  وأشارت مليكة، أن ذلك دليل على أنه لسنا في دولة الحق والقانون، متسائلة في الآن ذاته « أين نحن من المغرب الجديد الذي نريد التأسيس له »؟ مضيفة قولها  » أنا شخصيا أتحمل مسؤوليتي في مواقفي وتحركاتي، وأنا صريحة، « وكانبغي هذه البلاد، وبلادي قبل ما تكون بلد أي واحد، وكانخاف عليها  »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة