أبو حفص: من أراد محاربة "داعش" عليه أن ينقي التراث السني من الفقه الذي تتبناه "داعش" | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أبو حفص: من أراد محاربة « داعش » عليه أن ينقي التراث السني من الفقه الذي تتبناه « داعش »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 21 أغسطس 2014 م على الساعة 16:32

أوضح الشيخ محمد عبد الوهاب رفيقي الملقب بـ »أبو حفص »، أنه من أراد محاربة « داعش » عليه أن ينقي التراث السني من الفقه الذي تتبناه « داعش » ، أما رمي التهمة على الخوارج، فهو تنصل وهروب من المسؤولية، مبرزا أن داعش فرقة سنية وليست خارجية، تشترك مع فرقة الخوارج التاريخية في الاستهانة بالدماء والأعراض. وأضاف أبو حفص في مقال له بعنوان « بين داعش والخوارج »، أن داعش (تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام)، تخالف الخوارج في أهم أصلين من عقيدة الخوارج: التكفير بالكبيرة وإنكار العمل بالسنة، فضلا على أن أغلب الشباب الملتحق بداعش نشأ في بيئة سنية وتغذى من أدبيات سنية و فقه سني، كما أن عملية التكفير عند داعش تتم بآليات سنية وليس على منهج الخوارج، يورد أبو حفص.  وخلص أبو حفص  أن مواجهة داعش لا تكون برميهم بأنهم خوارج، ولكن بمراجعة التراث وتنقيته وتحيينه ليكون متوافقا مع المتغيرات المجتمعية والحضارية و الدولية، مضيفا قوله » ليس الحل هو الهروب والتناقض، الحل هو المراجعة الدائمة للتراث، وتنقيحه وتحديثه وتحيينه مع المتغيرات المجتمعية ، بما لا يمس أصوله ومسلماته، لكن أيضا بما لا يجعله تربة خصبة لكل نفسية متطرفة قابلة للعدوان ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة