أبو حفص يكتب على الفايسبوك.. أنا حزين.. بسمتي سجنت | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أبو حفص يكتب على الفايسبوك.. أنا حزين.. بسمتي سجنت

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 22 أغسطس 2014 م على الساعة 13:37

بقلم يتقاطر رقة وحبا، تحسر الشيخ أبو حفص، على مرض ابنته الصغيرة. وعبّر على صفحته على الفايسبوك، كيف التهمه الحزن وهو يراعيها ليلا وهي تتقيأ.. قد يكون ما كتبه أبو حفص الأب عاديا عن والد ابنة تمر من أزمة صحية عابرة، لكنه أعطى نموذجا لأب مسؤول، يسهر حينما تمرض ابنته ويداويها بيديه، يحرص على أن تتناول دواءها في الوقت، ويغير ملابسها حينما تتقيأ، يغير حفاظاتها، يكتب كلمات حزينة وهي تتألم.. ولأن العادي في هذا الزمن ما عاد عاديا، فلهذا يستحق ما كتبه، في اعتقادنا في « فبراير.كوم »، أن يقرأ. « وفجأة تضيق نفسي علي بما رحبت….و يكاد ينخلع فؤادي …تحوم غمامة سوداء تلوث فكري و تصنع همي وغمي….رعب هيتشكوكي يطرق خيالي….مع كل أنة من أناتها…مع كل جرعة قيء تخرج من فمها….مع كل حشرجة صدر تصدرها…مع كل سعلة تكسر صمت هذا الليل…. ما للعينين قد ذبلتا….ما للضحكة البريئة الآخذة بالقلوب قد اختفت جلجلتها….ما لغنجك و دلالك قد غاب عنا…أين حركاتك الآسرة؟…أين بكاؤك المزعج إزعاجا تطرب الأذن لسماعه و تحزن لغيابه؟…أين هزة يديك عند كل لحن يصل أذنيك…. غاب ذلك كله فتكسرت نفسي في عليائها على أقدام رقتك ….افتقدت ذلك كله فتحطمت مجاديف مركبي على شاطئ برائتك…ذبلت عيناي لذبول عينيك…لبس وجهي رداء الكآبة…و احتسى قلبي جرعات الحزن…و ها أنا أبيت ليلتي أرقبك …أحرسك….أرعاك…أحنو عليك …..أتنسم عبق برائتك ….أستلطف عذوبة فطرتك….أتوسل إليك: أعيدي لي ابتسامتك الساحرة….استرجعي دلالك الأنثوي….عودي إلي عودا جميلا… لا تطيلي علي حبيبتي….فبسمتي قد سجنت و لا محرر لها إلا أنت….فرحتي قد خرقت و لا راتق لها إلا أنت…. فؤادي قد كلم و لا بلسم له إلا أنت… عودي لي أميرتي كما أنت….فليس هنا سوى أنت….و في انتظار عودتك…سأظل أسير أحزاني و همي وغمي.. »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة