الفرنسي الذي تعرض للضرب بعد عودته من عطلة قضاها بمراكش الحمراء

الفرنسي الذي تعرض للضرب بعد عودته من عطلة قضاها بمراكش الحمراء

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 27 أغسطس 2014 م على الساعة 13:14

في تمام الساعة الثانية عشر زوالا من يوم الجمعة الماضي، عرفت الرحلة الجوية الرابطة بين مدينة نيس الفرنسية ومراكش عراكا بين مسافرين  تسبب في إصابة سائح فرنسي، يدعى روبير، 61 عاما، بكدمات في خده.   فبعد عودته من عطلة قضاها بالمغرب رفقة زوجته، كريستين، وحينما هم بإنزال أمتعته وقع شنآن بينه وبين سيدة ادعت أن روبير ضايقها.   في غمرة الازدحام طلب روبير من سيدة التريث حتى يتمكن من إخراج أمتعته وفي هذه اللحظة صرخت تلك السيدة قائلة : » أنظروا انه يطرحني أرضا ». وفي تلك اللحظة ظهر زوج السيدة الذي دخل في عراك مع التاجر روبير، حيث أصيب على إثره هذا الأخير بجروح في خده وشفاهه.  صرخ روبير في وجه زوج السيدة : » أنت مريض !! »، ليوجه له لكمة ثانية أصابته في الجانب الأيسر ليفقد على اثر ذلك أسنانه التي تتطايرت في السماء بشكل أصاب زوجته وبناته بالفزع والذهول من هول ما يحدث.   وفي تعليق على الحادث اعتبر شهود عيان أن روبير لم يبدي أي حس عدواني تجاه السيدة وزوجها، مشيرين إلى أن المعتدي تصرف بشكل مخل وهستيري، في الوقت الذي قررت فيه الشرطة الفرنسية فتح تحقيق في الحاث لاسيما وأنه وقع أثناء سفر في وسيلة نقل.      

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة