سلفيون بزي أفغاني يعرضون مخمورا لـ"التعذيب" بطنجة يستنفرون الأمن

سلفيون بزي أفغاني يعرضون مخمورا لـ »التعذيب » بطنجة يستنفرون الأمن

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 27 أغسطس 2014 م على الساعة 18:49

حجزت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن طنجة، بداية الأسبوع الجاري، مطبوعات تكفيرية بحوزة ثلاثة أشخاص ينتمون إلى التيار السلفي بحي بني مكادة، ما أحدث حالة استنفار أمني بعاصمة البوغاز، وبعدما تكونت القناعة لدى المحققين عن وجود عناصر تكوينية لجرائم يعاقب عليها قانون مكافحة الإرهاب، أشعرت الضابطة القضائية النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بتفاصيل الواقعة، وأحيل الملف على الفرقة الوطنية للشرطة القضائية التي تملك الاختصاص في التحقيق في الجرائم المتعلقة بالإرهاب. وأوضح مصدر ليومية « الصباح » التي تورد الخبر في عددها ليوم غد الخميس 28 غشت، أن عناصر الفرقة الوطنية تسلمت الموقوفين زوال أمس الثلاثاء، بعد شكاية تقدم بها أحد الأشخاص المخمورين أمام مصلحة ولاية أمن طنجة، أقر فيها أن الموقوفين كانوا يرتدون اللباس الأفغاني وعرضوه لما أسماه بـ »التعذيب » بعدما رفض الخضوع لأفكارهم ونهوه حسب أقواله عن معاقرة الخمر، وينتظر أن تكشف التحريات الجارية عن العلاقات التي تربط الموقوفين مع مشايخ السلفية الجهادية سواء داخل أرض الوطن أو خارجه.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة