ما قصة تورط ملكة جمال المغرب في شبكة للاتجار في الأطفال واستغلالهم جنسيا في مصر؟ | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

ما قصة تورط ملكة جمال المغرب في شبكة للاتجار في الأطفال واستغلالهم جنسيا في مصر؟

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 28 أغسطس 2014 م على الساعة 12:08

تمكنت السلطات الأمنية المصرية من تفكيك شبكة للاتجار بالبشر واستغلال الأطفال جنسيا وخطفهم واحتجازهم في جمعية وهمية عرفت باسم « بلادي »، وقد اعتبرت بعض من وسائل الإعلام المصرية، أن ملكة جمال المغرب، توجد على رأس المتهمين فيها ملكة جمال المغرب، آية هيجازي 27 عاما، وزوجها، ممد حسنين، البالغ 26 عاما.   وقد اعتمدت وسائل الإعلام المصرية هاته، في الجزم بتورط ملكة جمال المغرب في هذه الشبكة، بناءا على أقوال الممولة الرئيسية للجمعية « المزعومة »، التي قالت أنها تلقت أموالا دعما ماليا ومعنويا من ملكة جمال المغرب في هذه القضية ،التي أصبحت معروفة بالاتجار في الأطفال القاصرين.   فهل نحن أمام قصة أخرى، تحاول بعض الأقوال، أن تلطخ فيها اسم المغربيات، دون الإستناد إلى أي ديل، تماما مثلما حدث حينما أمطرتنا صحافية مصرية سبا وشتما، أم أننا أمام فصول قضية ملغزة، قد تكشف عن تفاصيل أخرى، تشير بالبنان لملكة جمال مغربية. مهما يكن، فإن الاعتماد على أقوال سيدة معتقلة، لا يعتبر دليلا، لذلك فإن بعض العناوين الصحافية المصرية، أصدرت حكمها في حق ملكة جمال، لا وجود لإثبات ضدها. وبالعودة إلى تفاصيل هذه القصة، فإن الصحافة المصرية، تؤكد أن الزوجين المصريين، كان يرغمان الأطفال الذين يتم استقدامهم من الشوارع، على نزع ملابسهم وممارسة كل أنواع الشذوذ الجنسي وتصويرهم عراة، في أشرطة « دي .في. دي » كما استغلوهم للمشاركة في المظاهرات ومناهضة قوات الشرطة .   وتعود تفاصيل القضية بعد أن قام أحد الآباء بالتبليغ عن ابنه الذي اختفى عن الأنظار منذ مدة، حيث سيصادف أحد الأطفال الذي لايتجاوز عمره 13 عاما، والذي أخبره بأنه يعرف ابنه بمنزل أحد الأسر الأمريكية. حيث اتجه الأب الى ذلك المنزل ولما منع من رؤية ابنه، اتجه فورا نحو مفوضية الشرطة، حيث أخبرها بالأمر قبل أن تكتشف أن الأمر يتعلق بشبكة للاتجار في القاصرين واستغلالهم جنسيا.   وكانت النيابة العامة بمصر قد أمرت بفتح التحقيقات مع متهمين اثنين جدد في القضية، حيث ألقى القبض على « زينب ر. »، متهمة جديدة فى قضية استغلال أطفال الشوارع فى التظاهرات ضد الشرطة ومشرفة فى « جمعية بلادى »، حيث ذهبت للاستعلام عن أحد الأطفال المحبوسين فى رعاية الأحداث على خلفية « قضية استغلال أطفال الشوارع »، وقالت « إنها تبحث عن أحد أقاربها فى قضية الاتجار بالبشر »، إلا أنه عقب لقائها أحد الأطفال قاموا بالإرشاد عنها من ضمن المتهمين الذين كانوا يعتدون عليهم ومشرفة بـ »جمعية بلادى ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة