هولندا والمانيا تعتقل اشخاصا يجندون شبانا للقتال مع اسلاميين

هولندا والمانيا تعتقل اشخاصا يجندون شبانا للقتال مع اسلاميين

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 28 أغسطس 2014 م على الساعة 16:15

اعتقلت الشرطة في هولندا والمانيا رجلين للاشتباه بتجنديهما شبانا للقتال مع جماعات اسلامية متشددة في العراق وسوريا، بحسب ما اعلنت الشرطة الهولندية الخميس.    كما جرى اعتقال امرأة كانت بصحبة الرجل الذي اعتقل في المانيا, بحسب بيان الشرطة.    والمعتقلون الثلاثة حسب قصاصة لوكالة المغرب العربي للأنباء، هم من لاهاي ووجهت اليهم تهم التحريض على الكراهية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي والتخطيط لشن هجمات ارهابية, بحسب الشرطة, في اشارة على الارجح الى تقديمهم المساعدة الى شباب للوصول الى مناطق الشرق الاوسط للقتال الى جانب الجماعات الاسلامية المتشددة.    وافاد البيان انه « يشتبه ان الرجلين يقومان بتجنيد شباب للمشاركة في القتال الارهابي المسلح في سوريا والعراق والتامر لشن عمليات قتل بهدف ارهابي ».    وذكرت الشرطة الهولندية انها اقتحمت اربعة منازل في اطار العملية.    وذكرت اذاعة « ان او اس » الحكومية ان الرجل (32 عاما) والمرأة (24 عاما) اللذين اعتقلا في المانيا متزوجان.    واضافت ان الرجل شارك في تظاهرات في العاصمة الهولندية في تموز/يوليو هتف خلالها المتظاهرون « الموت لليهود » باللغة العربية, ولوحوا باعلام الاسلاميين المتطرفين السوداء, بحسب ما نقلت الاذاعة عن مصادر لم تكشف عنها.    واعتقل تسعة اشخاص اخرين حتى الان في اطار التحقيقات في الاشخاص الذين يمكن ان يتوجهوا الى العراق وسوريا للقتال الى جانب المجموعات المسلحة المتشددة والتي بدأت في نيسان/ابريل ,2013 بحسب الشرطة التي قالت ان خمسة من التسعة لا زالوا قيد الاحتجاز.   واشارت الشرطة الى احتمال اعتقال المزيد من الاشخاص.    ويثير تزايد اعداد الشباب الغربيين الذين ينضمون الى تنظيم الدولة الاسلامية وغيرها من الجماعات المتطرفة في سوريا والعراق المخاوف من عودتهم الى بلادهم وشن هجمات ارهابية فيها.    وتوجه نحو 130 مواطنا هولنديا الى سوريا والعراق للقتال, بحسب السلطات الهولندية. وعاد نحو 30 منهم بينما قضى 14 في القتال, بحسب جهاز الاستخبارات الهولندي.    ونفذ اسلاميون من هولندا تفجيرا انتحاريا واحدا على الاقل في سوريا واخر في العراق, طبقا لجهاز مكافحة الارهاب الهولندي.    واعتقل العديدون للاشتباه بنتيهم التوجه الى القتال مع الاسلاميين, فيما جرت مصادرة جوازات سفر عدد اخر لمنعهم من السفر.    وقال ديك شوف رئيس جهاز مكافحة الارهاب الهولندي في حزيران/يونيو ان النجاحات العسكرية الاخيرة التي حققها تنظيم « الدولة الاسلامية » في سوريا والعراق شجعت عددا من المسلمين الاوروبيين للتوجه الى الشرق الاوسط للقتال. 

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة