هكذا تستمر حملة مواجهة المغربية الوزيرة في الحكومة الفرنسية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

هكذا تستمر حملة مواجهة المغربية الوزيرة في الحكومة الفرنسية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 30 أغسطس 2014 م على الساعة 13:35

لم تتوقف بعد حملة مواجهة المغربية نجاة بلقاسم المستوزرة في حكومة « فالس » الثانية بالديار الفرنسية. وبعد أن تم التركيز في الشوط الأول من هذه الحملة على عدم كفاءتها للاستوزار في حقيبة حقيبة التربية الوطنية، واعتبرها دون أن تجربة في هذا القطاع، تم الانتقال في شوط ثاني إلى التركيز على أصولها المغربية، حيث سارع عشاق هذا النوع من الحملات إلى تداول بطاقة تعريف نجاة تكشف عن اسمها الحقيقي الفرنسي الذي أصرت، حسب نفس مدبري الحملة، على إخفائه لكسب تعاطف قيادات الحزب الاشتراكي والأوساط المتعاطفة مع المهاجرين للدفع باستوزارها، باعتبارها تتحدر من نفس الأوساط. وتواتر على صفحات موقع التواصل الاجتماعي بطاقة تعريف نجاة بلقاسم فال، والتي توضح أن اسمها الفرنسي ليس إلا « دييون كلودين »، ويواصل صانعي هذه الحملة قواهم أن نجاة بلقاسم ما كان لها أن تحصل على كرسي وزارة التربية الوطنية لو استعملت اسمها الفرنسي. وتجدر الإشارة إلى أن بطاقة التعريف التي يتم تداولها حتى الآن لا يعرف ما إذا كانت سليمة وحقيقية أم أنها مزورة ومفبركة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة