الافراج عن دبلوماسيين جزائريين بعد عامين من خطفهما في مالي

الافراج عن دبلوماسيين جزائريين بعد عامين من خطفهما في مالي

 اعلنت السلطات الجزائرية الافراج عن دبلوماسيين جزائريين خطفتهما مجموعة اسلامية مسلحة في مالي في ابريل 2012 مؤكدة للمرة الاولى اعدام دبلوماسي ثالث على ايدي خاطفيه حسب ما جاء في قصاصة لوكالة فرانس برس.   ولم تقدم وزارة الخارجية اي ايضاح بشان ظروف اطلاق سراح الدبلوماسيين مراد قساس وقدور ميلودي.   وقال بيان للوزارة إن « الحكومة الجزائرية تعلن عن الإفراج يوم السبت 30 أغسطس 2014 عن الرهينتين الأخيرتين اللتين تم اختطافهما بغاو في 6 أبريل 2012 ».   وكانت جماعة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا اختطفت في 5 نيسان,ابريل 2012 سبعة دبلوماسيين, القنصل الجزائري وستة من معاونيه في مدينة غاو عقب سقوط هذه المدينة الواقعة في شمال البلاد في ايدي جماعات اسلامية مسلحة.   من جهة اخرى اكدت الوزارة « وفاة القنصل بوعلام سايس إثر مرض مزمن » فيما « قتل المسلحون الدبلوماسي طاهر تواتي ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.