مشبال: لولا زوجتي أمينة لأصبحت تاجر خمور | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

مشبال: لولا زوجتي أمينة لأصبحت تاجر خمور

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 31 أغسطس 2014 م على الساعة 16:53

أوضح خالد مشبال أن المقال الذي نشره في سنة 1972 على صفحات جريدة « المحرر » تحت عنوان « الإذاعة والتلفزة المغربية من الداخل »، كان هو السبب في توقيفه عن العمل بالإذاعة، مضيفا قوله « انتقدت في ذلك المقال العبث الذي كان يسود داخل الإعلام العمومي،.. (يصمت) لقد كان ذلك المقال هو سبب محنتي الجديدة ». وأضاف مشبال في حوار له مع يومية « المساء » في عددها ليوم غد الإثنين فاتح سبتمبر، قائلا:  » بعد مدة من توقيفي عن العمل، اقترح علي بعض أصدقائي من عائلة زنيبر، صاحبة شركة « سيليي دو مكناس » المنتجة للخمور، التوسط لي للحصول على رخصة لبيع المشروبات الكحولية في طنجة، وأمام وضعي المالي الصعب، قبلت بذلك، بل إنني بحثت عن مرأب « كراج » في طنجة، ثم تسلمت الشحنة الأولى من الخمور، لكن أمام الرفض القاطع لأسرتي، وأساسا زوجتي أمينة تراجعت عن المشروع وهو في بدايته ». وأردف مشبال قائلا: « وبعد هذا المشروع الذي ولد ميتا، اقترحت على عائلة زنيبر، التي كانت تملك أيضا شركة للتجهيزات الإدارية والمكتبية، فتح محل للآلات الكاتبة وكل ما يتعلق بالأدوات والمتطلبات الإدارية، وهو ما أقدمت عليه بالفعل، لكن مصير المشروع كان الفشل أيضا، فعدت للانخراط في مشروع ثالث عبارة عن فتح مقهى/ وقد لاقى نفس مصير المشروعين السابقين (يضحك).. أنا لا أتقن غير حرفة الإعلام ». وعن سبب عودته لعمله قال مشبال: « كان السي عبد اللطيف خالص، مدير الإذاعة والتلفزة حينها، هو من اتصل بي، واقترح علي استئناف عملي من جديد في التلفزيون؛ وقد عدت بقوة ووهج كبيرين توجهما إشرافي الناجح على المنتوج الفني، الموسيقي بالخصوص، خلال الإعداد للمسيرة الخضراء في نونبر 1957 ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة