بعد وضع الجيش المغربي لصواريخ مضادة للطائرات.. الناطق باسم الداخلية الليبية:الطائرات التي استولى عليها أنصار الشريعة لا يمكن أن تقصف دول الجوار | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

بعد وضع الجيش المغربي لصواريخ مضادة للطائرات.. الناطق باسم الداخلية الليبية:الطائرات التي استولى عليها أنصار الشريعة لا يمكن أن تقصف دول الجوار

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 04 سبتمبر 2014 م على الساعة 10:09

هل يمكن للطائرات الليبية المركونة حاليا بالمطارات الليبية التي تسيطر عليها الكتائب المحسوبة على أنصار الشريعة، المدرجة ضمن التنطينات الإرهابية، أن تشن فعلا هجمات إرهابية على دول الجوار؟ هذا السؤال وجهته أسبوعية « الأيام » في أول عدد لها بعد التوقف في شهر غشت الماضي، إلى الناطق باسم وزارة الداخلية الليبية رامي كعال، فكان هذا رده: »الطائرات الليبية المقاتلة لا يمكن لها أن تحلق لأكثر من 100 إلى 200 كلم جوا، وأي تمديد لهذه المسافة يحتاج إلى مساعدة من طيران دول الجوار ». وقالت الأسبوعية ذاتها في عدد هذا الأسبوع، أن الطائرات الليبية المركونة حاليا بالمطارات التي تسيطر عليها الكتائب المسلحة لا يمكن أن لها عمليا أن تشكل أي خطر على دول الجوار، وبالتالي فسيناريو أحداث 11 شتنبر بات مستبعدا. وكان الجيش المغربي قد وضع بعض الصواريخ المضادة للأجسام الطائرة بالدار البيضاء في الشهر الماضي، بناء على ما اعتبر تهديدا غير مستبعد من تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية في العراق والشام.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة