فوضى بوزارة الصحة بعد توصل الوردي بخروقات في مصحات خاصة بالدر البيضاء ووجدة وهذه حقيقة ما جرى

فوضى بوزارة الصحة بعد توصل الوردي بخروقات في مصحات خاصة بالدر البيضاء ووجدة وهذه حقيقة ما جرى

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 04 سبتمبر 2014 م على الساعة 13:18

علم موقع « فبراير.كوم »، من مصدر مطلع أن « وزير الصحة الحسين الوردي، أرسل مفتشية عامة الى كل من الدار البيضاء ووجدة، وحسب نفس المصادر، فقد وقفت المفتشية على عدة مشاكل تقنية وأخرى تتعلق بعدم احترام القوانين، بالإضافة الى القيام ببناء غير مرخص، ناهيك عن البحث في ملفات أطباء تابعين للقطاع العام، يشتغلون بالقطاع الخاص ».   وأشار المصدر، « أن هذه الخروقات التي توصلت اليها المفتشية التابعة لوزارة الصحة، خلقت فوضى عارمة داخل الوزارة، اتخد على إثرها الوردي مجموعة من القرارات التأديبية، وراسل والي الدار البيضاء ووالي وجدة، وكذا الهيئة الوطنية للأطباء والطبيبات، والجمعية المغربية للمصحات الخاصة ».   وأوضح نفس المصدر لـ »فبراير.كوم »، أن الوزير الوردي توصل بخبر وفاة سيدة مؤخرا بعد وضعها لجنينها، والسبب هو اهمالها أثناء الولادة بمستشفى الحسن بالمهدي بالعيون، ففتح تحقيق في هذه الحادثة، ليتوصل الى أن السيدة قامت بالولادة بمستشفى خاص، وطبيب النساء والتوليد الذي أشرف على ولادتها والطبيب المخدر الذي خدرها تابعان الى مستشفى الحسن بالمهدي العمومي، ويشتغلان بمستشفى خاص، موضحا أنه بعد تدهور حالتها الصحية تم اعادة نقلها الى المستشفى العمومي الحسن بالمهدي، حيث توفيت به.   وأضاف، أن الوزير قرر بخصوص هذه الحادثة توقيف مدير المستشفى، وتوقيف طبيب النساء والتوليد الذي قام بتوليدها، وكذا توقيف الطبيب المخدر، وإحالتهم جميعا على المجلس التأديبي ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة