البخاري: »50  معارضا قتلوا أثناء الإحتجاز وأغلبهم رموا في البحر مربوطين الى أثقال في أقدامهم »

البخاري: »50 معارضا قتلوا أثناء الإحتجاز وأغلبهم رموا في البحر مربوطين الى أثقال في أقدامهم »

أكد أحمد البخاري، ضابط المخابرات السابق،  » أن 50 ضابطا معارضا لقوا حتفهم داخل المراكز السرية للتعذيب، الأبرياء الذين اختطفوا لا أعلم عددهم بالضيط، لكن مات الكثيرون، كان يأتي طبيب من الرباط أو الدار البيضاء، ويجري خبرة طبية على هؤلاء القتلى ويكتب أنهم ماتوا بشكل طبيعي أو بسكتة قلبية، ثم تباشر عملية دفنهم ». وأضاف في حواره مع يومية الأخبار، « لقد تم دفنهم بشكل سري في الضيعات التي حازها الدليمي وأوفقير، ووضعت فوق جثثهم طبقات الجير الحي داخل حفر لا تزال موجودة الى اليوم، فيما تم التخلص من الآخرين بطريقة لا  تخطر على بال، عبر رميهم من جرف عال الى البحر، حيث تكون جثثهم متقلة بمواد ثقيلة تربط الى أقدامهم، حتى لا يلفظهم البحر أو تطفو جثثهم على سطحه، كان هذا الأمر يتم في الشريط الساحلي في الوليدية وأسفي ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.