علي جمعة: يجوز للمرأة شرعًا الامتناع عن الحمل للحفاظ على جمالها

علي جمعة: يجوز للمرأة شرعًا الامتناع عن الحمل للحفاظ على جمالها

قال على جمعة، مفتى الجمهورية السابق عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إن كل الأزمات التي تعيشها مصر- دينية وسياسية واجتماعية واقتصادية- سببها زيادة النسل، مضيفاً أن التناسل قضية يختلف حكمها باختلاف الواقع، فمع الكثرة العددية أصبح تنظيم الأسرة أمرا مطلوبا.   وأكد في تصريحات له مساء السبت، أن الشرع لم يأمر بزيادة النسل مع عدم القدرة على التربية، وأن القلة القوية هي المطلوبة شرعاً وليس الكثرة الضعيفة، موضحاً أن الكثرة العددية التي تكون غثاء كغثاء السيل حال لا يرضى عنه سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهذا ليس محل التباهى الموجود في الحديث الشريف (تناكحوا تناسلوا فإني مُباهٍ بكم الأمم يوم القيامة).   وأوضح «جمعة» أنه يجوز للمرأة الامتناع عن الحمل للحفاظ على جمالها وفقًا للإمام الغزالى على الرغم من أنها ستندم في المستقبل بعد حرمانها من نعمة الأمومة، حسب قوله، داعياً المصريين لعدم الإنجاب أكثر من ولدين مراعاة للظروف، لافتاً إلى أن ظاهرة أطفال الشوارع ورطة كبيرة سببها زيادة النسل، وأن تنظيم عدد الأبناء وفقا للإمكانيات جائز.   وأضاف أنه لا يوجد في الشرع ما يؤكد أن تنظيم الأسرة هو قتل للذرية، وأكدّ أن التعقيم لمنع الحمل أو لتحديد عدد الأبناء غير جائز، لافتًا إلى أن عدد سكان مصر عندما تولى الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك الحكم كان 40 مليون نسمة وبعد 30 عامًا ارتفع إلى الضعف ليصل عدد السكان إلى 80 مليونا.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.