لقي جندي حتفه بعد أن تلقى طعنة سكين من طرف أحد الشبان ليلة الجمعة 6 شتنبر الجاري.  ووفق ما تورده يومية « المساء » في عددها ليوم غد الإثنين 8 غشت، فقد ذكرت مصادر متتبعة للموضوع أن الجندي المذكور والذي يتحدر من مدينة آيت ملول قد دخل في مشادات كلامية مع مجموعة من الشبان الذي اتهموه بالتحرش بإحدى الفتيات بحي السلام وسط مدينة أكادير، الأمر الذي لم يتوقف عند مجرد المشادات الكلامية، حيث عمد أحد الشبان إلى غرس سكين من الحجم المتوسط في جسد الجندي، والدي سقط مضرجا في دمائه أمام المارة بأحد الشوارع الرئيسية بحي السلام، مما أثار جوا من من الفزع والذهول في صفوف من عاينوا الحادث.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.